مستشار بايدن للأمن القومي يبحث مع بن سلمان الأزمة اليمنية

قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية إن جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي للرئيس جو بايدن، أجرى نقاشاً تفصيلياً بشأن الحرب في اليمن في اجتماع مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء.

ويرافق سوليفان في زيارته للسعودية والإمارات العربية المتحدة هذا الأسبوع المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، ومبعوث بايدن إلى الشرق الأوسط بريت ماكغورك.  

والتقى سوليفان في السعودية بولي العهد، وكذلك نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، ووزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، ووزير الحرس الوطني الأمير عبد الله بن بندر، وآخرين.  

وقال المسؤول الأميركي لوكالة “رويترز”: “أجروا نقاشاً تفصيلياً بشأن الصراع اليمني، وأيد الطرفان جهود مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن هانس غروندبرغ، واتفقا على تكثيف الجهود الدبلوماسية مع كل الأطراف المعنية. سيبقى المبعوث الخاص ليندركينغ في المنطقة لمتابعة تلك المناقشات التفصيلية”.

تحاول الولايات المتحدة الضغط على الرياض للتحرك نحو وقف إطلاق النار في الحرب المستمرة مع جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في اليمن منذ سنوات.

وقال مسؤول بارز في الإدارة الأميركية في وقت سابق، إن البيت الأبيض توصل إلى أنه لا يمكن إنهاء الصراع في اليمن من دون التعامل مع كبار المسؤولين السعوديين وجهاً لوجه.

وتأتي زيارة سوليفان في الوقت الذي تدهور فيه الوضع في اليمن، إذ احتدم القتال في مدينة مأرب، وتتجه المعركة هناك إلى مرحلة حاسمة أكثر من أي وقت مضى، وذلك عقب التطورات المتسارعة التي طرأت على الأرض، إثر لجوء الحوثيين إلى منطق القوة وحرف بوصلة الحرب نحو محافظات جنوبية، في تصعيد يضرب عرض الحائط بكل الدعوات الدولية لخفض العنف.

(رويترز، العربي الجديد)