من أجل تطوير الجيل المغربي الشاب… مدربين جُدد للفئات العمرية

تعاقد الاتحاد المغربي لكرة القدم، الإثنين، مع مدربين جدد، للإشراف على المنتخبات المغربية، لأقل من 13 سنة، وأقل من 15 سنة، وأقل من 17 سنة، ثم أقل من 20 سنة، بالإضافة إلى المنتخب المغربي الأولمبي.

وكشف الاتحاد المغربي، عبر بيان نشره بموقعه الإلكتروني، عن تعاقده مع المغربي هشام الدميعي، ليتولى الإشراف على المنتخب المغربي لأقل من 23 سنة، حيث سيساعده في مهمته كل من رشيد بن محمود، ومولود مدكر. 

علماً أن الثنائي المذكور، سيعمل أيضا ضمن الجهاز التدريبي للمنتخب المغربي الرديف، الذي يشرف عليه المدير الفني حسين عموتة، الذي يخوض بعد شهر من الآن تقريبا، نهائيات بطولة كأس العرب بقطر.

وفي باقي الفئات، وضع الإتحاد المغربي، ثقته في مدربين مغاربة أيضا، بعدما تم إسناد مهمة تدريب المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، إلى زكريا عبوب، فيما كلف مواطنه سعيد شيبا بتدريب المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، وسيعمل على مساعدتهما، الدولي المغربي السابق نبيل باها.

وبخصوص المنتخب المغربي لأقل من 15 سنة، سيشرف عليه المدير الفني المغربي عبد الله الإدريسي، أما منتخب الأقل من 13 سنة، فسيقوم بتدريبه نورالدين بوبو، نجم نادي الجيش الملكي سابقاً. مقابل ذلك، تمّ التعاقد مع الفرنسي غريغوري ديلوهمل، من أجل القيام بمهمة تجهيز كل الفئات الصغرى بدنياً.