نحو 390 مركز تلقيح يشرع الأحد في تطعيم الجرعة الثانية لفائدة الفئة العمرية البالغة 15 سنة فما فوق

شرع غدا الأحد 26 سبتمبر الجاري نحو 390 مركز تلقيح موزعين على كامل المعتمديات في البلاد في تلقيح الجرعة الثانية للفئة العمرية البالغة 15 سنة فما فوق من الذين تلقوا الجرعة الأولى يوم الأحد 29 أوت الماضي في خطوة ستعزز توقعات وزارة الصحة بتلقيح 50 بالمائة من المتساكنين بحلول متصف شهر أكتوبر المقبل.
ويندرج تلقيح هذه الفئة العمرية في إطار اليوم السادس من حملة التلقيح المكثف في كامل الجمهورية. ولن يقتصر اليوم السادس على تلقيح الفئة العمرية المذكورة وإنما يشمل أيضا وفق وزارة التربية بقية الفئات العمرية المسجلين بمنظومة “إيفاكس” والفئة البالغة 40 عاما فما فوق غير المسجلين من الذين لم يتلقوا أي جرعة.
ونشرت وزارة الصحة أمس الجمعة على صفحتها فايس بوك قائمة المؤسسات التربوية والرياضية المخصصة لاحتضان مراكز التلقيح ضد فيروس كوفيد-19 في إطار اليوم السادس لأيام التلقيح المكثف وذلك بداية من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الخامسة بعد الزوال.
وسيتم توجيه إرساليات قصيرة للمعنيين بالتلقيح تتضمن اسم مركز التلقيح وموعد التلقيح. وأوضحت وزارة الصحة أنه في حال لم يتلق المعني بالأمر رسالة قصيرة تؤكد استدعاءه لتلقي التلقيح غدا الأحد أنه يمكنه التأكد من الدعوة بالنفاذ إلى فضاء المواطن بمنظومة “إيفاكس” أو عبر الرمز
#2021*
وبإمكان المعنيين بالأمر من الفئة العمرية البالغة 15 عاما فما فوق ممن لم يتلقوا رسالة نصية قصيرة أو لم يتمكنوا من التعرف على مركز التلقيح المخصص لفائدتهم التوجه إلى مركز التلقيح اين تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح أو المركز الذي عوضه بنفس المعتمدية طبقا لمراكز التلقيح المشورة في صفحة وزارة الحصة.
وبلغ عدد الملحقين إلى غاية يوم 24 سبتمبر الجاري نحو 3 مليون و388 ألف شخص أغلبهم ممن تلقوا جرعتين. وتسعى وزارة الصحة إلى تلقيح 50 بالمائة من التونسيين بحلول منتصف شهر أكتوبر المقبل.
ونجحت تونس في تسريع حملة التلقيح الوطنية خاصة مع ارتفاع التلاقيح الممنوحة من قبل هبات دولية وعربية. لكنها تواجه في الوقت ذاته تخلف عديد الأشخاص الذي يقع استدعاؤهم للتلقيح. هذا فضلا عن ضعف الإقبال على التلقيح في الصيدليات الخاصة والعيادات الطبية الخاصة والمخابر الخاصة، وفق القائمين عليها.