سوليفان يزور السعودية ومصر والإمارات الأسبوع المقبل

يخطط مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، لإجراء زيارة للشرق الأوسط الأسبوع المقبل، تشمل السعودية والإمارات ومصر، بحسب ما ذكر موقع “أكسيوس” الأميركي.

وبحسب ما أورد الموقع، فإن الدول الثلاث “شريكة منذ زمن طويل لأميركا”، إلا أن علاقتها مع واشنطن تعرضت لبعض التوترات في عدد من الملفات مع تولي جو بايدن الرئاسة، فيما ستكون زيارة سوليفان أرفع زيارة لمسؤول أميركي في الإدارة الأميركية الجديدة للسعودية.

وستتركز مباحثات سوليفان خلال زيارته على أنشطة إيران، إذ تأمل الإمارات من الولايات المتحدة الأميركية أخذ موقف أقوى ضد أنشطة طهران الإقليمية.

ويولي جو بايدن الصين ومواجهة نفوذها اهتماماً بالغاً في سياسته، مقابل تركيز أقل على الشرق الأوسط، فيما تتخوف البلدان الثلاثة من تبعات الانسحاب الأميركي من أفغانستان.

ونقل الموقع عن أحد المصادر قوله إن النقاشات جارية لتحديد إذا ما كانت جولة سوليفان ستتضمن زيارة إسرائيل، بعد عودة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت من الجمعية العامة للأمم المتحدة أواخر الأسبوع المقبل.

وكانت إدارة الرئيس جو بايدن قد أعلنت الأسبوع الماضي قرارها حجب وتقييد بعض المساعدات العسكرية لمصر، وقيمتها 130 مليون دولار، بسبب ما قيل إنها مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، وأن جزءاً من مبلغ المساعدات وقيمته 170 مليون دولار ستوضع قيود على استخدامه، فيما شهدت العلاقات السعودية الأميركية توتراً على خلفية اتهام الرياض بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن، وكذا التقرير الذي نشرته الاستخبارات الأميركية عن قضية الصحافي جمال خاشقجي، الذي قتل في سفارة بلده في إسطنبول.