دورة سادسة من "الإقامة الفنية" في مطافئ قطر

أطلق “مطافئ: مقر الفنانين”، الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية، وتمتدّ لتسعة أشهر اعتباراً من اليوم الأربعاء ولغاية 15 يونيو/تموز 2022، وتضم 16 فناناً وفنانة.

ويمنحُ البرنامج الفنانين المقيمين في قطر الفرصة لتنمية مهاراتهم من خلال توفير الإرشاد، والعمل مع القيمين الفنيين، والاستوديوهات المفتوحة، والوصول إلى مرافق المبنى بما في ذلك معمل التصنيع، ومساحات العرض.

وقال مدير مطافئ، خليفة العبيدلي، في بيان اليوم، إن برنامج الإقامة الفنية السنوي يهدف إلى رعاية المواهب الإبداعية في قطر، لافتاً إلى أنه وعلى مدار تسعة أشهر، سيعمل الفنانون المشاركون على صقل ممارساتهم الفنية في مجال الفنون البصرية، أو التصوير الفوتوغرافي أو الأفلام أو فن الصوت أو التصميم أو الأدب.

 

وخلال مدة البرنامج، سيقيم مطافئ فعالية “أمسية الاستوديو المفتوح” في مناسبتين، إحداهما في فضل الخريف والأخرى في الربيع. 

كما يتضمن البرنامج فعاليات التواصل بين الفنانين مثل ورش العمل، واللقاءات الأسبوعية التي تقام في استوديوهاتهم. وستتاح للفنانين المشاركين في البرنامج الفرصة لمقابلة القيمين الفنيين، واستقبال فنانين ومتخصصين في مجال المتاحف في مقابلات فردية في باستوديوهاتهم الخاصة، لإطلاعهم على مشاريعهم والاستماع إلى نقدهم الفني.

وسيتمكن الفنانون مع نهاية برنامج الإقامة من عرض أعمالهم الفنية في معرض سيقام في “كراج غاليري مطافئ”.

وتضم الدورة السادسة من برنامج الإقامة الفنية كل من عائشة المناعي، ووضحة المسلم، وجوناثان ماتشادو، ونوف الذياب، وعلي النعمة، وحازم محمد، وعبدالرحمن آل ثاني، وهيمانث مادويو، وفاطمة اليوسف، ونور الكواري، ومها السليطي، وسارة جيوسي، وآمنة المفتاح، وشيخة الخليفي، وعبير زقزوق، وفرح الصديقي.