صدمة بايرن لم تتوقف على النتيجة… بُكاء لاعب برشلونة

كشفت صحيفة “آس” الإسبانية عن أن صدمة الخسارة من أمام فريق بايرن ميونخ الألماني لم تتوقف على النتيجة فقط والخسارة بثلاثة أهداف نظيفة في ملعب “كامب نو”، وذلك بسبب بُكاء أحد لاعبي فريق برشلونة الذي تعرض لصافرات الاستهجان خلال المواجهة.

ووفقاً للصحيفة الإسبانية فإن اللاعب الإسباني، سيرجي روبيرتو، خرج من أرض الملعب ودخل غرفة الملابس باكياً متأثراً بكل ما حدث خلال 60 دقيقة لعبها في مواجهة برشلونة وبايرن ميونخ، بدايةً من المستوى السيئ مروراً بالخسارة القاسية بثلاثية نظيفة وصولاً إلى صافرات الاستهجان.

وأشارت “آس” بأن سيرجي روبيرتو قدم مستوى كارثياً في مواجهة بايرن ميونخ الألماني، وخلال عملية تبديله عند الدقيقة 60 خرج اللاعب وسط صافرات استهجان كبيرة من جمهور النادي “الكتالوني” الذي كان في مدرجات ملعب “كامب نو”، وهي الصافرات التي جعلته يتأثر كثيراً ويذرف الدموع داخل غرفة الملابس.

وبحسب المعلومات تدخل كل من جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس لتهدئة روبيرتو، إلا أن الأخير لم يتوقف عن البكاء مُستغرباً ردة فعل الجماهير تجاهه رغم أنه قدم كل شيء ممكن على أرض الملعب.

ويُعتبر سيرجي روبيرتو من اللاعبين الذين تُطالب الجماهير برحيلهم لأنه رفقة سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا من مجموعة “الأبقار المُقدسة” كما تسميهم الصحف “الكتالونية”، وهم الذين لا يغادرون النادي رغم مسؤوليتهم الكبيرة عن هبوط مستوى برشلونة في السنوات الماضية.