توزر: 40 بالمائة من سكان الجهة أتموا جرعات التلقيح و68 بالمائة تلقوا جرعة واحدة مع انفراج ملحوظ في الوضع وبائي


أتم قرابة 34 ألفا و335 شخصا في ولاية توزر، عملية التطعيم ضد فيروس “كورونا”، أي ما يعادل 40 بالمائة من مجموع السكان المعنيين بالتلقيح، فيما تلقى 53 ألفا و116 منتفعا جرعة واحدة من مجموع 85 ألفا و863 مواطنا معنيا بالتلقيح، أي ما يعادل نسبة 68 بالمائة، وفق ما ذكره، اليوم الثلاثاء، المدير الجهوي للصحة، نبيه ثابت.

وبيّن ثابت، في تصريح لـ(وات)، أن نحو 34 ألفا و260 مواطنا ممن تجاوزوا الـ15 سنة فما فوق، لم يتلقوا التلقيح المضاد لفيروس “كورونا”، وهم مدعوون الى إتمام عملية تلقيحهم، حيث توفر لهم المصالح المعنية مراكز تلقيح بمعدل مركز قار في كل معتمدية، وحملات مخصصة للغرض.

وأضاف، في هذا الصدد، أنه ستنطلق يوم الخميس 16 سبتمبر الجاري، حملة مشتركة بين المصالح الصحية والجيش الوطني تغطي كامل معتمديات الولاية تمتد لأسبوع كامل ستخصص 10 آلاف جرعة من نوع جونسون آند جونسون.

ويشهد الوضع الوبائي انفراجا كبيرا بانخفاض نسبة التحاليل الإيجابية الى 8 بالمائة، وفق آخر تحيين صدر، مساء أمس الاثنين، سجلت فيه الجهة 15 إصابة جديدة بالفيروس من جملة 194 نتيجة تحليل، بالإضافة الى انخفاض حالات الايواء في المستشفيات الى 4، منهم شخص واحد مقيم في قسم الإنعاش الطبي، وهو لا يعني وفق المدير الجهوي للصحة، التراخي عن الإجراءات الوقائية.

وكانت الجهة عرفت في الأشهر الماضية من هذا العام، وضعا وبائيا دقيقا، بلغت فيه معدلات الإصابة 1800 إصابة في 100 ألف ساكن، إلا أن هذا الوضع لم يؤثر في سير المستشفيات التي بقيت في معدلات إيواء مريحة، كما لم تشهد خلالها الجهة نسبة وفيات كبيرة.

يذكر ان حملات تلقيح متنقلة، انطلقت بالجهة مبكرا لفائدة الفئة العمرية من 60 سنة فما فوق، ثم من 50 سنة فما فوق، فالفئة العمرية 40 سنة.