عملية جراحية لنجم مغربي بارز تبعثر أوراق عموتة قبل كأس العرب

يراقب حسين عموتة، المدير الفني للمنتخب المغربي الرديف، مختلف اللاعبين المغاربة، المرشحين للحضور مع “أسود الأطلس” في نهائيات كأس العرب، التي تستضيفها قطر في الفترة ما بين 1و18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وبعدما أعلن نادي الفتح السعودي، عبر موقعه الإلكتروني، عن العملية الجراحية التي أجراها لاعبه المغربي مراد باتنا، على مستوى القدم اليسرى، بعد الإصابة التي تعرّض لها في تدريبات منتخب بلاده، داخل مركز محمد السادس لكرة القدم، خلال آخر معسكر تدريبي، يظهر أن أوراق أعضاء الجهاز التدريبي لمنتخب المغرب ستتبعثر، في الوقت الذي يعتبر المدير الفني عموتة، الجناح مراد من بين أفضل لاعبيه، الذين يطمح في اصطحابهم للمشاركة في البطولة العربية، التي أوقعت فيها القرعة المنتخب المغربي إلى جانب منتخبات السعودية والأردن وكذلك فلسطين.

ويريد حسين عموتة، ربان المنتخب المغربي الرديف، الاعتماد على حوالي 13 لاعباً مغربياً محترفاً في الدوريات العربية، الممارسين في قطر والسعودية وكذلك مصر، من أجل تكوين مجموعة قوية، بإمكانها المنافسة على اللقب العربي، الذي سبق للمغاربة وأن توجوا به في السعودية، على عهد المدير الفني البلجيكي إيريك غيرتس.

وعلم “العربي الجديد” أن شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، سيكون حاسماً عند المدرب عموتة، حيث سيستدعي لمعسكر المنتخب المغربي الرديف، اللاعبين المرشحين لخوض نهائيات كأس العرب، من أجل خلق المزيد من الانسجام بينهم، قبل حلول موعد إعلان القائمة النهائية بشكل رسمي. ولحد اللحظة، لا يعلم إن كان اللاعب مراد باتنا قادراً على التواجد مع المجموعة المغربية.