صلاح ينضم لنادي المئة في فوز ليفربول، وإصابة مروعة لإيليوت

وصل محمد صلاح إلى هدفه رقم 100 في البطولة الانقليزية الممتازة لكرة القدم خلال فوز ليفربول 3-صفر على عشرة لاعبين من ليدز يونايتد في مباراة شهدت إصابة مروعة للاعب الواعد هارفي إيليوت مساء الأحد.

وبعد بداية سريعة للمباراة، أصبح صلاح اللاعب رقم 30 الذي يصل إلى 100 هدف في البريميرليغ بعدما تلقى تمريرة عرضية من ترينت ألكسندر-أرنولد وحولها من لمسة واحدة إلى داخل المرمى من مدى قريب.

ووصل صلاح إلى هذا الرقم في 162 مباراة وبات خامس أسرع لاعب في تاريخ المسابقة يحرز 100 هدف. وأحرز صلاح هدفين من هذه الحصيلة مع تشيلسي مقابل 98 هدفا مع ناديه الحالي.

وأهدر ليفربول أكثر من فرصة لإضافة الهدف الثاني قبل أن يهز فابينيو الشباك ليصبح فريق المدرب يورغن كلوب في طريقه نحو الخروج بالانتصار.
لكن ليفربول شعر بالقلق بعد ذلك بعدما تعرض إيليوت لإصابة تبدو خطيرة في القدم واحتاج إلى وقت طويل للعلاج بعد تدخل عنيف من باسكال ستراوك الذي تلقى بطاقة حمراء مباشرة.

وخرج إيليوت محمولا على محفة وحظي بتحية حارة من مشجعي ليدز.

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول “إنها في الكاحل. لقد سمعت أنه تعرض لخلع ولم يكن هناك إمكانية لعلاجه هنا … والآن هو في المستشفى”.

ونشر اللاعب البالغ عمره 18 عاما صورة على إنستغرام قبل نهاية المباراة وكتب “شكرا على الرسائل يا رفاق! طريق العودة. لن تسير وحدك أبدا”.

وأضاف ليفربول الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع عن طريق ساديو ماني ليجتاز مانشستر سيتي حامل اللقب ويتقدم إلى المركز الثالث، بينما يقبع ليدز في المركز 17 دون أي فوز في أربع مباريات.