"طفل غوطة دمشق" ضيف أنجلينا جولي: "اعرف حقوقك وطالب بها"

استضافت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، الشاب السوري محمد نجم، في حوار مع ناشطتين من سريلانكا ونيجيريا. وعُرف نجم في أثناء توثيقه مجازر النظام في الغوطة الشرقية، وبثها للعالم وهو في عمر 15 عاماً.

والآن، وهو في سنّ التاسعة عشرة، وبعد أن هجّرته قوات النظام من موطنه، استعانت به نجمة هوليوود الشهيرة، أنجلينا دولي للحديث عن حقوق الأطفال، في كتاب أنجزته بالتعاون مع منظمة العفو الدولية، كي يكون مرجعاً للأطفال والشباب، يتعرفون من خلاله إلى حقوقهم، ويسعى إلى تمكينهم من رفع أصواتهم ضد الظلم.

وصدر تعريف عن الكتاب الذي نشر تحت عنوان “اعرف حقوقك وطالب بها” في الثالث من سبتمبر/أيلول الجاري، ليمد الأطفال والشباب بالمعرفة اللازمة لحماية أنفسهم والآخرين، كما يبيّن كيف تتقاعس الحكومات عن الوفاء بالتزاماتها تجاه حقوق الطفل، بحسب ما نشر موقع منظمة العفو الدولية.

وقال محمد نجم لـ”العربي الجديد”: “هجّرت من الغوطة الشرقية عندما كان عمري 16 عاماً، وكنت قبل ذلك أعمل على نقل أحداث المنطقة وقصف النظام للعالم باللغة الإنكليزية”، وأضاف: “شهدت القصف بالكيماوي وقصف المدارس والحدائق والمناطق السكنية”.

وبحسب “نجم” فإن جولي تواصلت معه قبل عام تقريباً، وبدآ العمل على الكتاب برفقة شابتين أخريين من نيجيريا وسري لانكا.

وأشار في حديثه لـ”العربي الجديد” إلى أنه ركّز خلال حديثه عن معاناة الأطفال السوريين، وما تعرضوا له خلال سنوات الحرب من أمراض وإصابات وبعد عن مقاعد الدراسة، والعيش في المخيمات.

ولفت إلى أنه بدأ عمله الإعلامي منذ عام 2015، وكان يقلّد أخاه الصحافي آنذاك، وخسر والده في قصف جوي تعرّضت له المنطقة في ذات العام.

يعيش محمد نجم الآن في مدينة إسطنبول التركية، وزار إدلب أخيراً وسجل منها العديد من الفيديوهات التي وثّقت حياة الأطفال السوريين في المخيمات، وشاركها مع أنجلينا جولي.