الأمين العام لاتحاد الشغل يدعو الى الذهاب إلى انتخابات تشريعية مبكرة في تونس

قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدّين الطبوبي، اليوم السبت، “يجب التعلم اليوم من الأخطاء والبناء إلى الأمام”، داعيا إلى الذهاب إلى انتخابات تشريعية مبكرة تفضي الى مؤسسة تشريعية، ويليها نقاش حول النظام السياسي أو استفتاء شعبي في صورة حصول خلاف حوله.
واعتبر الطبوبي في تصريح صحفي على هامش إشرافه بمقر الاتحاد الجهوي للشغل بالمنستير على يوم العلم لسنة 2021، أنّ وضع البلاد اليوم لم يعد يحتمل الانتظار وهناك أولويات لابّد من الحديث عنها وإيجاد المخارج لها “بذكاء سياسي وفي اطار الشرعية”، مبرزا ضرورة الاصلاح وادخال جملة من التغييرات.
وأضاف إنّ الوضع اليوم استثنائي ومن الأولويات المؤكدة الاستحقاقات الخارجية التي تتطلب وجود حكومة، مؤكدا ان اتحاد الشغل لم يشترط أي شخص لتولي رئاسة الحكومة.
وأشار الى استعداد أطراف سياسية لاستقالة ممثليها في مجلس نواب الشعب “لرفع الاحراج عن رئيس الجمهورية في حال أراد حلّ البرلمان”، وفق قوله، متطرقا الى ضرورة تغيير القانون الانتخابي وإعداد الهيئة المستقلة للانتخابات.
وأقر بغموض الوضع السياسي اليوم، مؤكدا في المقابل وجود اجماع على أنّ “المشهد الذي كان قبل 25 جويلية 2021 لن يعود”.
وأعرب الطبوبي عن تفاؤله بمستقبل البلاد التونسية باعتبار أن الدول شعوب وليست أشخاص، قائلا “في تونس لنا كلّ مقومات النجاح وقادرون على النجاح وسننجح”.