بعد وصول قضيته إلى القضاء.. هذه عقوبة جيروم بواتينغ

قضت محكمة ميونخ، في ألمانيا، بغرامة مالية ضخمة ضد المدافع الجديد لنادي أولمبيك ليون الفرنسي، جيروم بواتينغ، بعدما رفعت زوجته قضية ضده، تعود تفاصيلها لسنة 2018، عندما تعرضت للتعنيف اللفظي والجسدي.

وكشفت صحيفة “أر أم سي سبورت” الفرنسية، أن المحكمة قد قررت أن يدفع بطل العالم مع المنتخب الألماني، غرامة مالية مقدرة بـ(1.8) مليون يورو، تستفيد منها زوجته وأبناؤه، بعدما انفصل عنها منذ فترة طويلة.

وجاءت العقوبة بعدما اعترف نجم دفاع بايرن ميونخ السابق باعتدائه على زوجته، سواء لفظياً أو حتى بالضرب، لكنه نجا من السجن لخمس سنوات كاملة، حسب ما تفرضه العدالة الألمانية، بسبب تنازلات من زوجته.

وعاش بواتينغ أياما عصيبة سنة 2018، بعد مشاكل عائلية أثرت على مستواه العام مع “البافاري”، مما دفعه لاتخاذ قرار جريء عبر إعلان الطلاق، عقب حادثة الاعتداء الخطيرة، ليجرّه تصرفه إلى أروقة العدالة بشكل لم يكن يتوقعه.

وانضم بواتينغ إلى صفوف النادي الفرنسي بعدما قرر بايرن ميونخ التخلي عن خدماته، برفقة مجموعة من اللاعبين الذين قضوا عدة سنوات بألوان الفريق، على غرار المدافع النمساوي وزميل دربه، ديفيد ألابا المنتقل إلى صفوف ريال مدريد.

ولم يجد بواتينغ أندية كثيرة تهتم بخدماته، سوى في الأيام القليلة من فترة الانتقالات الصيفية، ليحط الرحال بليون، بأمل أن يفتح صفحة جديدة من التألق، رغم صعوبة المهمة أمام منافسين أقوياء، على رأسهم باريس سان جيرمان وأولمبيك مارسيليا.