صوت إنذار الحريق يدوي في محطة الفضاء الدولية

انطلقت أجهزة إنذار الحرائق والدخان في الجزء الروسي من محطة الفضاء الدولية في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، وأفاد أفراد الطاقم بأنهم لاحظوا دخاناً ورائحة بلاستيك محترق.

وقالت وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس)، إن الحادث وقع في مركبة زفيزدا الروسية الصنع أثناء إعادة شحن بطاريات المحطة.

ذكرت وكالة روسكوزموس أنّ الطاقم قام بتنشيط مرشحات الهواء، وعاد إلى “الراحة الليلية” بمجرد عودة جودة الهواء إلى طبيعته، وأشارت الوكالة إلى أن الطاقم سيواصل السير في الفضاء، اليوم الخميس، كما هو مخطط له.

تعمل المحطة الفضائية حالياً بواسطة رواد فضاء وكالة ناسا، مارك فاندي هي، وشين كيمبرو، وميغان ماك آرثر، بالإضافة إلى أوليغ نوفيتسكي وبيوتر دوبروف من روسكوزموس، ورائد فضاء وكالة استكشاف الفضاء اليابانية أكيهيكو هوشيد، ورائد فضاء وكالة الفضاء الأوروبية توماس بيسكيت.

من المقرر أن يجري نوفيتسكي ودوبروف مسيرة في الفضاء لمدة ست ساعات، اليوم الخميس، لمواصلة دمج مختبر ناوكا العلمي الذي شيدته روسيا والذي التحق بالمحطة الفضائية في يوليو/ تموز الماضي.

(أسوشييتد برس)