وزارة الصحة تصدر في الأيام القادمة قرارا يجيز لاطباء القطاع الخاص اجراء التلاقيح ضد فيروس كورونا للمواطنين بصفة مجانية

تصدر وزارة الصحة خلال الأيام القليلة القادمة قرارا يجيز للاطباء وأطباء الأسنان والبيولوجيين بمخابر التحاليل الطبية بالقطاع الخاص اجراء التلاقيح ضد فيروس كورونا للمواطنين بصفة مجانية.

وأفادت مستشارة وزيرة الصحة المكلفة بالتلقيح ايناس العيادي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا اليوم الخميس، انه من المنتظر ان يصدر مع نهاية الأسبوع الحالي قرار يمكن الأطباء ومخابر التحاليل البيولوجية الخواص من القيام بتطعيم المواطنين بصفة مجانية باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأوضحت ان وزارة الصحة تستند في اجراء حملة التلقيح على محورين اثنين يهدف الأول إلى تسريع نسق عمليات التطعيم ضد كورونا والثاني الى تكثيف عدد الملقحين، مذكرة بأن الوزارة كانت أدمجت في حملة التلقيح كلا من مراكز الصحة الأساسية وعددها 400 وطب الشغل والصيدليات الخاصة.

وفي ما يتعلق باليوم الخامس للتلقيح المكثف الذي سينتظم يوم السبت 11 سبتمبر الجاري، أشارت المتحدثة الى انه سيخصص للتطعيم بالجرعة الثانية من لقاح “موديرنا” للأشخاص المترواحة أعمارهم من 18 الى 39 سنة، والذين كانوا قد تلقوا الجرعة الأولى يوم 15 أوت الفارط.

وذكرت بأن المنتمين الى هذه الفئة العمرية (18 – 39 سنة) كانوا قد تلقوا التطعيم بنوعين من اللقاح وهما “موديرنا” و”جونسون آند جونسون”، لافتة الى ان الملقحين منهم بلقاح “جونسون آند جونسون” غير معنيين بالحضور الى مراكز التلقيح يوم السبت المقبل باعتبار ان هذا النوع من اللقاح يخضع لنظام الجرعة الواحدة.

وأعلنت مستشارة وزير الصحة، أن اليوم المفتوح للتلقيح المكثف يوم السبت المقبل سيشمل أيضا الاشخاص البالغين 40 عاما فأكثر الذين تلقوا الجرعة الأولى من التلقيح المضاد لكورونا يوم 8 اوت المنقضي وتخلفوا يوم 4 سبتمبر عن تلقي الجرعة الثانية من لقاح “استرازينيكا”، وكذلك الأشخاص الذين لم يحصلوا على الجرعة الثانية منذ تلقيهم أول جرعة تزامنا مع عيد الاضحى يوم 20 جويلية الماضي.

في سياق متصل، اكدت المتحدثة، توفر الكميات اللازمة من التلاقيح لتطعيم كل المواطنين المدعويين يوم السبت المقبل الى مراكز التلقيح.