انتشال جثتين بعد غرق مركب كان يقل 22 مهاجرا غير نظامي من جنسيات افريقية مختلفة

تمكنت وحدات جيش البحر، أمس الاربعاء، من انتشال جثتين من جنس الإناث، بعد غرق مركب كان يقل 22 مهاجرا غير نظامي بالموقع شمال شرق صفاقس على بعد 25 كم من السواحل .

وأضاف بلاغ لوزارة الدفاع الوطني، أن هؤلاء المهاجرين ينتمون إلى جنسيات مختلفة (6 من مالي و5 من ساحل العاج و8 من غينيا و1 من الكامرون و1 من زمبيا و1 من هايتي)،ومن بينهم 6 إناث وطفل.

وافادوا أنّ أعمارهم تتراوح بين 4 و40 سنة، وأنهم أبحروا من سواحل العوابد بصفاقس خلال الليلة الفاصلة بين 7 و8 سبتمبر 2021 بنية إجتياز الحدود البحرية خلسة في إتجاه الفضاء الأوروبي.

وقد تم التوجه بهم نحو القاعدة البحرية الرئيسية بصفاقس أين تم تسليمهم إلى الحرس الوطني بالمكان لإستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم.

وأفادت وزارة الدفاع في بلاغ ثان لها، أن وحدة بحرية تابعة لجيش البحر أحبطت أمس الأربعاء، عملية هجرة غير شرعية لـ 12 تونسيا تتراوح أعمارهم بين 18 و40 سنة، بالموقع شمال شرق تاقرماس على بعد 20 كلم.

وأفادوا أنهم أبحروا من سواحل جربة في اتجاه الفضاء الأوروبي وقد تم التوجه بهم نحو ميناء جرجيس في انتظار تسليمهم إلى الحرس الوطني بالمكان لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهم.