إدارة بايدن تخيّر مسؤولين عيّنهم ترامب بين الاستقالة أو الطرد

أفادت وسائل إعلام أميركية، الأربعاء، بأنّ إدارة الرئيس جو بايدن طلبت من مسؤولين عيّنهم سلفه، دونالد ترامب سابقاً، الاستقالة من المجالس الاستشارية للأكاديمية العسكرية، وإلّا فسيُفصَلون.

وأضافت المصادر، موضحة أنّ من بين المسؤولين الـ11 الذين طُلب منهم الاستقالة، مسؤولين سابقين بارزين في إدارة ترامب مثل السكرتير الصحافي السابق للبيت الأبيض شون سبايسر، والمستشار الكبير السابق لترامب، كيليان كونواي، ومستشار الأمن القومي السابق إتش آر ماكماستر.

من جهتها، أكدت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أنّ إدارة بايدن قدمت بالفعل طلباً بهذا الشأن للأشخاص المذكورين.

وأشارت ساكي إلى أنّ “هدف بايدن هو هدف أي رئيس، التأكد من أنّ لديك أشخاصاً مؤهلين ويتماشون مع قيمك في هذه المجالس، وبالتالي نعم، لقد قُدِّم طلب بهذا الشأن”.

(الأناضول)