صفاقس : انطلاق “مسيرة قرطاج ضد لوبيات الأعلاف ” لمطالبة رئيس الجمهورية بإنقاذ منظومة تربية الحيوانات الفلاحية

تحت شعار “مسيرة قرطاج ضد لوبيات الأعلاف” ، تجمّع منذ فجر اليوم الاربعاء، على مستوى الطريق السيارة صفاقس- تونس، عدد من مهني قطاع تربية الحيوانات الفلاحية ممتطين سيارات قاصدين تونس العاصمة ، بغاية ملاقاة رئيس الجمهورية ومطالبته بإصدار مرسوم رئاسي يتمّ بمقتضاه إنقاذ منظومة التربية الحيوانية وإدراج الأعلاف المركّبة ضمن المواد الأساسية وإخضاعها للتسعير.

وأفاد منسّق هذه المسيرة وعضو النقابة التونسية للفلاحين بصفاقس، وهو فلاح مربّي دواجن، وسيم بوخريص، في تصريح لــ(وات)، أن هذه المسيرة والرمزية، التي جاءت ببادرة من فلاحي قطاع التربية الحيوانية بولاية صفاقس وتداعى إليها عدد من فلاحي ولايات الجمهورية، يراد من خلالها تسليم رئيس الجمهورية، عريضة ممضاة من آلاف فلاحي ولايات الجمهورية، مطالبين من خلالها رئيس الجمهورية بوصفه رئيس السلطة التنفيذية بإصدار مرسوم رئاسي لإنقاذ منظومة تربية الحيوانات الفلاحية في تونس التي أصبحت في وضعية متردية للغاية وباتت تهدّد المنتج والمقدرة الشرائية للمستهلك على حد السواء”، وفق تقديره.

وأوضح بوخريص، ان إنقاذ منظومة تربية الحيوانات الفلاحية يجب أن يمر حتما عبر الضغط على كلفة الإنتاج وترشيد اسعار الأعلاف المركّبة التي تعدّ الحلقة الأولى للإنتاج وتمثل 70 بالمائة من كلفة إنتاج التربية الحيوانية وذلك من خلال مطالبة رئيس الجمهورية باستصدار مرسوم رئاسي في القريب العاجل يتم بمقتضاه إدراج الأعلاف المركّبة ضمن المواد الأساسية وإخضاعها للتسعير، معربا عن أسفه أن تتحكّم 3 مجمّعات كبرى في منظومة إنتاج التربية الحيوانية في تونس.