العثور على الممثل الأميركي مايكل كاي. وليامز ميتاً في شقة بنيويورك

عُثر على الممثّل الأميركي مايكل كاي. وليامز الذي اشتهر بدور عمر ليتل في المسلسل الناجح “ذا واير” ميتاً في شقّة في نيويورك، بحسب ما كشفت الشرطة.

وقال جون غريمبل، المسؤول في قسم شرطة نيويورك، إنّ وليامز “توفّي في شقّة في بروكلين”.

وصرّحت وكيلة أعمال وليامز، قائلة: “بحزن عميق، تعلن العائلة وفاة الممثّل المرشّح لعدّة جوائز إيمي، مايكل كينيث وليامز”.

وجاء في البيان الصادر عن مريانا شفران من “شفران بي آر” أنّ “العائلة تطلب منكم احترام خصوصيتها في حدادها”.

ولم يقدّم بعد أيّ سبب رسمي للوفاة، لكن عدّة وسائل إعلام أميركية نقلت عن مصادر معنية بإنفاذ القانون قولها إنها تشتبه في أن تكون جرعة زائدة من المخدّرات هي السبب.

وقد اشتهر الممثّل المولود في بروكلين قبل 54 عاماً والذي يحمل ندبة على وجهه خصوصاً بدوره في مسلسل “ذا واير” على “إتش بي أو” الذي جسّد فيه لصّاً مسلّحاً يسرق تجّار المخدّرات في بالتيمور.

وامتدّ هذا المسلسل الذي لقي نجاحاً كبيراً على خمسة مواسم من 2002 إلى 2008.

وعُرف مايكل كاي. وليامز أيضاً بدور ألبرت “تشوكي” وايت في مسلسل “بوردووك إمباير” على “إتش بي أو”.

ورُشّح وليامز لعدّة جوائز “إيمي” عن أدوار متعدّدة، آخرها كان هذه السنة عن أدائه في “لوفكرافت كانتري” وأيضاً في 2015 عندما أدى دور زوج مغنية البلوز بيسي سميث في فيلم “بيسي”.

ومن الأعمال الأخرى التي خوّلته الترشّح لهذه الجوائز العريقة، “ذا نايت أوف” سنة 2016 و”وين ذاي سي آس” سنة 2019 حول مجموعة من الشباب السود يُتّهمون زوراً بالاغتصاب في سنترال بارك في الثمانينيات.

وكشف وليامز أنّ الندبة على وجهه خلّفها عراك في الشارع يوم عيد ميلاده الخامس والعشرين عندما جرحه رجل بشفرة.

وقال في مقابلة مع “إن بي آر” إنّ هذه الندبة البارزة ساعدته على التقدّم في مسيرته من راقص في الصفوف الخلفية في أغنيات مصوّرة لنجوم مثل مادونا وجورج مايكل إلى صاحب أدوار بارزة في أعمال درامية.

(فرانس برس)