لماذا ارتدى ميسي سترة مصور؟

 

شهدت مباراة الكلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين، مساء الأحد، عديد الأحداث الطريفة التي فقدت قيمتها نسبياً بسبب اهتمام الجميع بـ”الفضيحة” التي وقعت بعد توقف المباراة إثر مرور سبع دقائق فقط على بدايتها.

ومن بين المشاهد المثيرة ظهور ليونيل ميسي، نجم منتخب الأرجنتين، وهو يحمل سترة “مصور”، التي يعتمدها المصورون خلال وجودهم على حافة الميدان لالتقاط الصور وتغطية المباراة.

المشهد كان طريفاً وقد ضحك اللاعبون بسبب مشهد ميسي وهو يتحول إلى مصور بعدما تخلى عن القميص رقم 10 الشهير الذي يحمله منذ سنوات مع منتخب “التانغو”، وخاصة أنه ظل يحمل السترة لوقت طويل خلال المفاوضات بشأن عودة اللعب.

وكشف موقع tycsports الأرجنتيني عن سبب ظهور ميسي بسترة المصور، حيث أشار إلى أن قائد منتخب الأرجنتين اضطرّ إلى مغادرة حجرات الملابس سريعاً بعدما ناداه أحد الحكام، وحينها كان قد تخلى عن قميصه بعدما أهداه إلى اللاعب البرازيلي دانيال ألفيش، فما كان منه إلا أن ارتدى أول شيء اعترضه حتى لا يظهر عاري الصدر.

 

أما السترة التي حملها ميسي، فهي للمصور تاتو باغانو، وهو مصور معروف في الأرجنتين وأصبح يرافق منتخب التانغو بشكل رسمي في كل التنقلات، وقد استعان ميسي بسترته التي كانت أول شيء يعترض طريقه.