لماذا لم يتدخل مسؤولو الصحة قبل انطلاق الكلاسيكو؟ إليكم الإجابة

 

ترك تدخل مسؤولي الصحة في البرازيل بعد بداية مباراة الكلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين، الأحد، ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022، عديد الأسئلة بشأن عدم تدخلهم قبل بداية اللقاء، وبالتالي التقليص من حجم الفضيحة التي عرفتها كرة القدم في العالم، وخاصة البرازيل،مساء الأحد.

وكان مسؤولو الصحة قد ذهبوا إلى النزل الذي يقيم فيه منتخب الأرجنتين قبل بداية المباراة، ولكنهم لم يوقفوا اللاعبين الذين خرقوا الحجر الصحي في البرازيل، ما زاد في حدة الانتقادات بسبب تدخلهم بعد بداية اللقاء.

وكشفت صحيفة “ذا صن” الإنكليزية أن مسؤولي الصحة لم يتمكنوا من الوصول إلى الملعب الذي احتضن المباراة في التوقيت المناسب، أي قبل إعطاء ضربة البداية، بسبب مشاكل في حركة المرور التي أعاقتهم وجعلتهم يخسرون وقتاً ثميناً ليصلوا بعد سبع دقائق من بداية اللقاء.

وحسب الصحيفة، فإن المسؤولين تحدثوا مباشرة بعد وصولهم مع مرافقي منتخب الأرجنتين، قبل أن يتوجهوا إلى المنظمين مطالبين إياهم بالتدخل لتطبيق القانون، وسط ذهول الجميع، إذ كان من المستحيل أن يُستجاب إلى طلبهم.

 

وقد يدفع منتخب البرازيل غالياً ثمن هذا التصرف الذي أقدم عليه مسؤولو الصحة، باعتبار أنه قد يخسر اللقاء جزائياً من قبل الاتحاد الدولي “فيفا” بعد الإساءة التي لحقت كرة القدم في العالم بسبب هذا التجاوز التاريخي.