قطر: تنظيم "بيوت العطلات" استعداداً لمونديال 2022

أصدر جهاز قطر للسياحة اللوائح التنظيمية الخاصة بتأجير بيوت العطلات المملوكة من قِبل الأفراد، بما يتيح ترخيصها وتصنيفها بشكل كامل، ويضمن تطبيق المواصفات العالمية، وفقا لبيان أصدره الجهاز اليوم الاثنين.

وقال رئيس “قطر للسياحة” الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر: “بينما نواصل الاستعدادات لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، نحرص في الوقت نفسه على توفير تجربة سلسة ونابعة من تقاليد الضيافة القطرية الأصيلة لجمهور كرة القدم”.

وأشار الباكر إلى أن “قطر للسياحة” يعمل على تقديم تجربة مميزة في كل مرحلة من مراحل زيارة السائحين إلى قطر، وذلك من خلال مجموعة متنوعة من عروض الضيافة التي ستوفر لهم في الفنادق والبواخر السياحية وداخل الملاعب وفي المخيمات الفاخرة.

ولفت إلى أن بيوت العطلات المرخَّصة تتيح عروضا إضافية لإقامة جماهير كرة القدم، مع الالتزام بمعايير الفخامة وتميّز الخدمة، وهما سمتان أساسيتان في قطاع السياحة القطري.

وأطلق جهاز قطر للسياحة تحديثاً لنظام خدماته الإلكترونية لتسهيل عملية تقديم طلبات الترخيص الجديدة للملاك والمستأجرين المعتمدين، والذين يمكنهم التقدم للحصول على الترخيص اللازم لبيوت العطلات من خلال بوابة الخدمات الإلكترونية.

 

ويتحمل أصحاب البيوت مسؤولية تلبية المتطلبات القانونية ومتطلبات الصيانة وتوفير وسائل الراحة اللازمة وخدمات الضيوف بها، وأكد البيان إجراء عمليات تفتيش متكررة للوحدات المرخصة من قبل “قطر للسياحة” لضمان الالتزام بالمعايير المطلوبة.

يشار إلى أن الخطط السياحية في قطر تتضمن إنشاء  125 فندقاً، ليقفزعدد الغرف الفندقية إلى قرابة 100 ألف غرفة، قبيل انطلاق مونديال 2022.