تصفيات "الكونميبول" المونديالية: تشيلي في خطر وعودة الأوروغواي

شهدت الجولة الثامنة من تصفيات قارة أميركا الجنوبية “الكونميبول” تصعيب منتخب تشيلي حظوظه في التأهل إلى مونديال قطر 2022، بينما عاد منتخب الأوروغواي وسجل نتيجة إيجابية حسنت موقعه في الترتيب من أجل مواصلة مشوار المنافسة على التأهل.

في المباراة الأولى، تعادل منتخب تشيلي سلبياً مع منتخب الإكوادور، النتيجة التي عقدت كثيراً حظوظ التأهل إلى المونديال القطري في 2022، إذ إن رصيد تشيلي من النقاط أمسى الآن 7 نقاط، وهو يحتل المركز الثامن بفارق 3 نقاط عن صاحب المركز الخامس منتخب كولومبيا الذي يملك 10 نقاط.

ولم يُقدم منتخب تشيلي تصفيات جيدة حتى الآن، إذ خاض 8 مباريات وحقق فيها فوزاً وحيداً مقابل 4 تعادلات و3 خسارات، الأمر الذي يعني أنه في حال لم تتحسن نتائج المنتخب في المباريات المتبقية، فسيواجه خطر الإقصاء من التصفيات وعدم الوصول إلى المونديال.

وفي مباراة ثانية، تعادل منتخب باراغواي ضد منتخب كولومبيا (1 – 1) وهما المنتخبان اللذان يتنافسان من أجل حجز مقعد مؤهل بين أول خمسة منتخبات في المجموعة، في حين خطف منتخب بيرو فوزاً ثميناً على منافسه فنزويلا، وبهذا الفوز عزز حظوظه في المنافسة على مقعد مؤهل بعد رفعه عدد النقاط إلى 8 في المركز السادس.

وشهدت الجولة فوز منتخب أوروغواي على بوليفيا (4 – 2)، واستعاد توازنه وعزز موقعه في المركز الرابع برصيد 12 نقطة من 3 انتصارات و3 تعادلات وخسارتين، وهو من بين أبرز المرشحين الذين ينافسون دائماً من أجل التأهل إلى المونديال برفقة الأرجنتين والبرازيل.