نابل: اصحاب التاكسي الفردي يحتجون على اسناد رخص جديدة للتاكسي الجماعي بمنطقتهم الحضرية

نظم اصحاب التاكسي الفردي بنابل، اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية امام مقر ولاية نابل للتعبير عن رفضهم اسناد رخص جديدة للتاكسي الجماعي بنفس منطقتهم الحضرية، معتبرين ان هذه العملية “تلحق اضرارا كبيرة بقطاع التاكسي الفردي”، وفق الكاتب العام للاتحاد التونسي للتاكسي الفردي محمد لسعد السويسي

وبين السويسي في تصريح ل(وات) ان اصحاب رخص التاكسي الفردي والسواق بالمنطقة الحضرية رقم 1 التي تشمل بني خيار دار شعبان الفهري والحمامات، يعانون من عدة اشكاليات خاصة بسبب غياب السياح لموسمين متتالين وتراكم الديون، وابرز ان اسناد 7 رخص جديدة للتاكسي الجماعي بعنوان سنة 2020، زاد في تعقيد وضعية العاملين في القطاع وفي حالة اختناق كبير في القطاع.

واعتبر ان دخول التاكسي الجماعي الجديدة سيلحق اضرارا كبيرة بنحو 3 الاف عائلة تعيش من نشاط التاكسي الفردي، متسائلا عن مصير السواق الذين يعملون من اكثر من 20 سنة ولم يتحصلوا الى اليوم على رخص.

وانتقد عملية اسناد الرخص الجديدة التي قال انها “تمت بطريقة غير مدروسة خاصة بعد ان غيب عنها ممثلو التاكسي الفردي وممثلو الشركة الجهوية للنقل بما ادى الى حالة من الفوضى”.

وشدد على ضرورة “ايقاف هذه الرخص او تغيير الخط الذي سيعملون عليه خارج المنطقة الحضرية رقم 1” خاصة وان اصحاب التاكسي الفردي غير قادرين على منافسة اصحاب التاكسي الجماعي باعتبار التسعيرة وقدرتها على نقل عدد اكبر من الركاب.