عاجل: فحوى اللقاء الذي جمع عددا من النوّاب بوفد عن الكونغرس الأمريكي

أعلن النائب المجمدة عضويته عن حركة تحيا تونس مروان فلفال في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك”، عن أسباب لقائه بوفد الكونغرس الأمريكي يوم السبت بحضور عدد من النواب المجمدين، حيث بين أنه قد تلقى دعوة بصفته النيابية للقاء وفد من الكونغرس الأمريكي أثناء زيارته لتونس وقد قرر المشاركة رغم تبعات هذا الحضور من إشاعات ومزايدات وفبركات، وفق تعبيره.
و أضاف فلفال:”قررت المشاركة إيمانا مني بعدم جدوى سياسة الكراسي الفارغة وقطعا للطريق أمام أي سردية قد تشوه حقيقة الأحداث في تونس”.

ودون فلفال:” كثيرين خيروا ألا يحضروا وانسحبوا وهذا رأيهم ونحترمه، بالنسبة لي حضوري في لقاء البارحة ، له سبب واحد وهو إيصال الحقيقة الكاملة للوفد الزائر.. وعدم ترك المجال للرأي الواحد لحركة النهضة وأتباعها خاصة بعد مقاطعة جل الاطراف من الصف الديمقراطي.”

وتابع فلفال:” كنت طلبت من الوفد منذ البداية إجابة واضحة حول سؤال”هل جاؤوا لمساندة النهضة ودعمها” كما روج بعضهم أم أن مجيئهم هنا كأصدقاء لتونس ولشعبها كان لدعم الديمقراطية؟” الإجابة كانت بالنفي وأكدوا أنهم هنا لدعم الديمقراطية التونسية دون أي انحياز لأي طرف سياسي وهو مادونه ونشره السيناتور مورفي في بلاغه اثر الاجتماع. ”

كما قال مروان فلفال أنه أكد في تدخله أمام الوفد أن ما حدث يوم 25 جويلية كان انتصارا للإرادة الشعبية التي ملت من الأزمة الصحية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية الخانقة وأنه لا مجال للعودة إلى الوراء، فلا فائدة من المزايدات الفارغة “ونحن لا نقبل دروسا في الوطنية من أحد، وأعتبر أن استقبال الوفد من طرف رئيس الجمهورية أنهى الجدل حول هذه الزيارة” وفق قوله.