الخزري يعادل رقم مدربه ويسعى للحاق بالنجم السابق لـ"نسور قرطاج"

نجح مهاجم نادي سانت إيتيان الفرنسي، وهبي الخزري، في تسجيل هدف جديد في مسيرته مع المنتخب التونسي، وذلك في شباك غينيا الاستوائية، ضمن الجولة الافتتاحية للتصفيات الأفريقية إلى بطولة كأس العالم، التي ستقام في قطر عام 2022.

وأحرز الخزري الهدف الثالث من ركلة جزاء في المواجهة التي فازت فيها تونس، الجمعة، على استاد حمادي العقربي برادس، ليرفع قائد “نسور قرطاج” رصيده إلى 20 هدفاً طوال مسيرته مع المنتخب التي بدأت سنة 2013، ما يحمل دلالات تاريخية عديدة.

وبتسجيل هذا الهدف، دخل الخزري قائمة أبرز 3 هدّافين في تاريخ المنتخب التونسي، ليحتل المركز الثالث برصيد 20 هدفاً، معادلاً رقم عادل السليمي، المهاجم الدولي السابق والمدرب المساعد الحالي لـ”نسور قرطاج”.

ويحتاج وهبي إلى هدف واحد حتى يحقق إنجازاً جديداً ويعادل رقم النجم السابق صاحب الجنسية البرازيلية، سيلفا دوس سانتوس، الذي أحرز 21 هدفاً، ويحتل حاليّاً المركز الثاني في ترتيب أفضل المهاجمين التونسيين.

وتمثّل مواجهة زامبيا، الثلاثاء، في الجولة الثانية من تصفيات المونديال، فرصة مناسبة للخزري حتى يلحق بسانتوس، وينفرد بالمركز الثاني، لكنّ حظوظ صاحب الـ (30 عاماً) تبدو ضعيفة من أجل تحطيم رقم الهداف التاريخي للمنتخب التونسي، عصام جمعة، الذي أحرز 37 هدفاً دون أن يقدر أي من مواطنيه على اللحاق به.