سيدي بوزيد: تسجيل 4 وفيات و164 اصابة جديدة بفيروس “كورونا” مقابل 290 حالة شفاء

سجّلت ولاية سيدي بوزيد، أمس الخميس، 4 وفيات ناجمة عن الإصابة بفيروس “كورونا”، و164 إصابة جديدة بالفيروس، مقابل 290 حالة شفاء، وفق ما ذكره المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد، محمد الزاهر الأحمدي.

وأكد الأحمدي، في تصريح لـ”وات”، أن “الوضع الوبائي في الجهة لا يزال خطيرا، من حيث نسبة التحاليل الإيجابية التي تتجاوز 40 بالمائة، وعدد المرضى الذين يتم ايواؤهم بالمستشفيات، كما لا تزال نسبة انتشار العدوى تتجاوز 600 حالة على كل 100 الف ساكن”، مشددا على ضرورة احترام البروتوكول الصحي، لاسيما في ظل الاستعداد للعودة المدرسية.

وأضاف أنه، باحتساب الحالات الجديدة، يرتفع العدد الجملي للإصابات بفيروس “كورونا” في ولاية سيدي بوزيد إلى 27 ألفا و183 إصابة، منها 25 ألفا و579 حالة شفاء و807 حالة وفاة، كما بلغ عدد المقيمين حاليا بالمؤسسات الصحية 117 مصابا بعد ايواء 14 مصابا جديدا.

وذكر الأحمدي أن الإصابات المسجلة منذ بداية انتشار الوباء تتوزع، حسب المعتمديات، إلى 2301 حالة بالمزونة و2086 بالرقاب و1660 بالسوق الجديد و1381 بجلمة و921 ببئر الحفي و1147 بمنزل بوزيان، و8849 بسيدي بوزيد الغربية و2157 بسيدي بوزيد الشرقية و922 بالسبالة و1803 بأولاد حفوز و 2370 حالة بالمكناسي و1345 بسيدي علي بن عون و240 حالة بالسعيدة.