السودان يوافق على استضافة لاجئين أفغان مؤقتاً

أبدى السودان موافقته المبدئية على استضافة مجموعة من اللاجئين الأفغان لفترة مؤقتة مع “إخضاع الأمر لمزيد من الترتيبات والإجراءات التي تحفظ الحقوق”، دون أن يعلن عن ماهية تلك الحقوق.

وجاءت الموافقة خلال اجتماع لمجلس الأمن والدفاع ترأسه رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، الخميس، وناقش خلاله جملة من القضايا الأمنية في البلاد.

وأوضح وزيرالدفاع الفريق ياسين إبراهيم في تصريحات صحافية، أن مجلس الأمن والدفاع ناقش موضوع استضافة مجموعة محدودة من الجنسيات الأفغانية في البلاد ولفترة معلومة، مستعرضاً كافة الجوانب المتعلقة بالأمر، مؤكدًا أن الموافقة المبدئية تأتي استجابة للنداء الإنساني.

من جهة أخرى، أوضح ياسين إبراهيم أن الاجتماع بحث المشاكل التي تعيق الإنتاج في مناطق البترول والتعدين، مؤكدًا أن المجلس دعا إلى ضرورة وضع استراتيجية تنموية عاجلة لمعالجة قضايا المناطق المتأثرة مع تفعيل الآلية الرباعية المكونة من الحكومة المركزية والولايات والشركات العاملة وأصحاب المصلحة، وكذا توفير المطلوبات المشروعة وحسم الفوضى، وأعمال التخريب التي تضر بالأمن القومي والاقتصاد الوطني.

وبين وزير الدفاع السوداني أن المجلس استمع إلى وصف وإيجاز مهني من المفوضية القومية للحدود واطمأن على الوثائق والخرط المعتمدة والداعمة لخارطة السودان السياسية التي تؤكد سلامة الموقف القانوني من النزاعات.

كما أشار إلى أن المجلس استمع إلى تنوير حول الأنشطة الضارة في الحدود الشمالية الغربية مع دولة ليبيا مثل “تجارة للمخدرات والبشر وتهريب للسلع والسيارات والأسلحة بجانب الهجرة غير الشرعية”، وناقش المجلس أيضًا بحسب الوزير أحداث منطقة سوبا بالخرطوم التي قادت إلى احتكاكات بين الأجهزة الأمنية بعض عناصر حركات الكفاح المسلح، مبينا أن المجلس أشاد بالأداء المهني والحكمة التي تحلت بها القوات المنفذة لعملية إخلاء المجمع السكني من المسلحين.

وأكد أن مجلس الأمن والدفاع وجه القوات النظامية والأجهزة الأمنية باستمرارية الحملات وضبط كل التفلتات والتحركات والأنشطة الهدامة.