تونس: الغنوشي يجمّد عضوية الوزير السابق عماد الحمامي في حركة النهضة

قرّر رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، تجميد عضوية الوزير السابق والقيادي البارز بالحركة عماد الحمامي مع إحالته إلى لجنة النظام بسبب تكرر تجاوزاته لسياسات الحزب.
وقال بلاغ صادر عن حركة النهضة، اليوم الأربعاء، إنه “عملاً بأحكام القانون الأساسي لحزب حركة النهضة قرّر رئيس الحزب تجميد عضوية عماد الحمامي في الحزب وإحالته إلى لجنة النظام بسبب تكرر تجاوزاته لسياسات الحركة”.
ويعد الحمامي من القيادات البارزة في الحزب، حيث شغل العديد من المناصب الوزارية ممثلاً للحزب في الحكومات المتعاقبة منها وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، ووزير التشغيل والتكوين المهني، وآخرها وزارة الصحة، كما انتخب نائبا في البرلمان عن حركة النهضة.

 

وتحمّل الحمامي مسؤوليات متقدمة في الحركة على مستوى المكتب التنفيذي والشورى، وعرف خصوصاً خلال فترة أزمة 2013 بتفويضه المشاركة في الحوار السياسي باسم الحركة. 
وكان الحمامي قد أطلق تصريحات مخالفة تماماً لمواقف للحزب، إذ اعتبر أن تفعيل الفصل 80 من قبل رئيس الجمهورية هو “قرار شجاع” في وقت تعتبر النهضة ما حصل انقلاباً على الدستور وخرقا جسيما لبنوده، كما اعتبر الحمامي أن ما حصل “فرصة للتغيير داخل حزب النهضة”، منتقداً بشدة عدم اعتراف النهضة بأخطائها.
وتشهد حركة النهضة منذ أسابيع خلافات كبيرة بين بعض قيادييها، والتي أدت إلى حل المكتب التنفيذي وتعيين محمد القوماني على رأس لجنة تكلف بإدارة مفاوضات المرحلة الراهنة مع بقية الشركاء، في انتظار انعقاد مؤتمر الحركة نهاية هذا العام.