أمير قطر يبحث تطورات الأوضاع في أفغانستان مع وزير الدفاع الأميركي

تلقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، استعرضا خلاله العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وأوجه تعزيزها.

وقال بيان للديوان الأميري القطري إنه جرى، خلال الاتصال، استعراض آخر تطورات الأوضاع في أفغانستان، فيما أعرب وزير الدفاع الأميركي عن شكر الولايات المتحدة وتقديرها لأمير دولة قطر على جهود الدوحة في دعم السلام في أفغانستان وتسهيل عمليات إجلاء المدنيين منها.

وأعلنت دولة قطر، يوم الخميس الماضي، أنها سهلت عملية إجلاء ونقل أكثر من 40 ألف شخص من العاصمة الأفغانية كابول بأمان إلى الأراضي القطرية، بالتنسيق مع الدول المعنية والأطراف الموجودة في أفغانستان، وأن معظمهم حلوا ضيوفاً في دولة قطر لبضعة أيام قبل أن يكملوا طريقهم إلى وجهاتهم النهائية، وأكدت أن جهود الإجلاء ستتواصل في الأيام المقبلة بالتنسيق مع الشركاء الدوليين.

وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان أصدرته بهذا الشأن، إن جهود الإجلاء تأتي في سياق التزام دولة قطر تجاه الشعب الأفغاني الشقيق وحقه في العيش بكرامة وأمان، وإن الفئات التي تم إجلاؤها تتضمن العائلات والنساء والأطفال، بالإضافة إلى الأقليات. 

وأوضح البيان أنه بناءً على طلب عدد من المجموعات الدولية، بما فيها المنظمات غير الحكومية والمنظمات الإعلامية والمؤسسات التعليمية، قامت دولة قطر بإجلاء الآلاف من الموظفين الأفغان مع عائلاتهم، بالإضافة إلى عدد كبير من الطالبات من جميع أنحاء أفغانستان، كما سهلت دولة قطر “إجلاء عدد من مواطني الدول الصديقة كالولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وألمانيا”.

ووفق بيان وزارة الخارجية القطرية، فإن الدوحة تعمل بالتنسيق مع جميع الأطراف المعنية لتسهيل عمليات الإغاثة والإجلاء بصفتها وسيطاً وشريكاً دولياً يعتد به، وهي تتابع التطورات في أفغانستان عن كثب، ولن تدخر جهداً في دعم الشعب الأفغاني من خلال الدبلوماسية والحوار والمشاريع التنموية لتحقيق الاستقرار والازدهار في أفغانستان.