الأردن: إلغاء كافة أشكال القيود المفروضة لمكافحة كورونا

يبدأ الأردن، غداً الأربعاء، تنفيذ المرحلة الثالثة من خطة إلغاء قيود مكافحة فيروس كورونا وفتح القطاعات بإلغاء كافة أشكال الحظر المفروضة منذ مارس/آذار 2020، والعودة إلى مظاهر الحياة الطبيعية، بما يشمل عودة التعليم الوجاهي في المدارس والجامعات، والسماح لغالبية القطاعات والأنشطة بالعمل في جميع الأوقات، وبكامل طاقتها الاستيعابيّة شرط الالتزام بالإجراءات الوقائية.
وقال عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة بسام حجاوي، لـ”العربي الجديد”، إن “الأرقام الوبائية، وأعداد المطعمين خلال الأسابيع الأربعة الماضية تسمح بخطة الحكومة لفتح القطاعات. عدد من تم تطعيمهم ومن تعافوا من الإصابة ساهم بإيجاد المناعة المجتمعية”.

وأوضح أن “الأردن أعطى ما يزيد عن 6.3 ملايين جرعة لقاح، ما يدعم قرار فتح القطاعات، ونتائج المسح المصلي الأخيرة أظهرت أن 74 في المائة من العينة لديهم مناعة ضد الفيروس. هناك دول أرقام التطعيم فيها أكثر من الأردن، وشهدت ارتفاعا في الإصابات، لكن  الوضع يختلف من دولة إلى أخرى، والأوضاع لدينا تسمح بفتح القطاعات ضمن بروتوكولات تلتزم بها جميع المؤسسات الحكومية والخاصة، وتشمل ارتداء الكمامة، وتلقي اللقاح، والابتعاد عن التجمعات”. 
وشدد على أنه “لا عودة إلى الإغلاق الشامل، والحكومة وعدت بتشديد الرقابة، وإذا استمرت الأوضاع مستقرة، ربما لا نعود لقيود أو إجراءت احترازية مجددا”.

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، الثلاثاء، تسجيل 13 وفاة و867 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 10411 وفاة، و797126 إصابة.

ويلتحق 2.17 مليون طالب وطالبة بمدارسهم اعتباراً من غدٍ الأربعاء، مع بدء الدوام الرسمي للعام الدراسي الجديد، وعودة التعليم الوجاهي في جميع المدارس. وقالت الأمينة العام للشؤون الإدارية في وزارة التربية والتعليم نجوى قبيلات، في تصريح صحافي، إن دوام الغد سيكون للصفوف الفردية (الأول والثالث والخامس والسابع والتاسع والحادي عشر)، بينما سيكون دوام بعد غدٍ الخميس، للصفوف الزوجية (الثاني والرابع والسادس والثامن والعاشر والثاني عشر).

وأوضحت أن التعليم سيكون على 3 أقسام، أولها التعليم الوجاهي في المدارس التي توفر مساحة تباعد داخل الغرف الصفية، والمقررة بمتر مربع، وثانيها التعليم المدمج في المدارس التي لا توفر مساحة التباعد المقررة داخل الغرف الصفية، والثالثة هي التعليم عن بعد لمدة 14 يوما للطالب الذي يصاب بكورونا، كما أن المدرسة التي تبلغ نسبة الإصابات فيها 10 في المائة، سيجرى التدريس فيها عن بعد لمدة 14 يوما.

وأعلنت الحكومة الأردنية في مايو/أيار الماضي، وضع خطّة للوصول إلى صيف آمن، مع التأكيد على أهمية الموازنة بين أولوية حماية صحة المواطن، والمحافظة على عجلة الاقتصاد. وبدأت المرحلة الأولى في الأول من يونيو/حزيران، وتخلّلتها إعادة الفتح التدريجي لبعض القطاعات والأنشطة، وإجراءات لتنظيم دخول القادمين من الخارج، وفي المرحلة الثانية، تقرر تقليص ساعات الحظر الليلي، واتخذت إجراءات لتحفيز السياحة، وعودة عمل موظفي القطاع العام بنسبة 100 في المائة.