رحيل المخرج المصري كريم ضياء الدين عن 75 عاماً

نعت نقابة المهن السينمائية في مصر المخرج كريم ضياء الدين الذي توفي أمس الاثنين عن عمر ناهز 75 عاماً، وكان أحد صناع الموجة الجديدة للسينما المصرية في حقبة التسعينيات.

ولد ضياء الدين عام 1946 وظهر في مرحلة الطفولة ببعض الأفلام من إخراج والده أحمد ضياء الدين مثل (أرضنا الخضراء) عام 1956 أمام ماجدة الصباحي وشكري سرحان ومحمود المليجي وحسين رياض.

تخرج في المعهد العالي للسينما عام 1967 وبدأ مشواره المهني مساعد مخرج، كما عمل في التلفزيون وقدم مجموعة من الأفلام التسجيلية والسهرات التلفزيونية.

من أبرز الأفلام التي أخرجها “المراكبي” بطولة صلاح السعدني ومعالي زايد، و”الأخطبوط” بطولة محمود ياسين وإلهام شاهين، و”أبو الدهب” بطولة أحمد زكي ورغدة، و”بالعربي سندريلا” بطولة ريهام عبد الغفور وأحمد هارون وحسن حسني.

إلا أن العلامة الفارقة في مشواره تظل فيلم “إسماعيلية رايح جاي” من بطولة محمد فؤاد ومحمد هنيدي وخالد النبوي وحنان ترك، حيث قدم للسينما جيلاً جديداً من الممثلين أصبحوا فيما بعد نجوم الصف الأول.

وكان الراحل متزوجاً من شقيقة الفنانة شريهان، التي كتبت على حسابها بموقع تويتر “انتقل إلى رحمة الله تعالى والد أبناء أختي الوسطى هويدة، الغالي المرحوم المخرج كريم ضياء الدين”.

وأضافت “أسأل الله للفقيد الغالي الرحمة والمغفرة وللأسرة وأبنائه عمر، ريم وجيهان الصبر والسلوان”.

(رويترز)