المنستير: الاقبال على التلقيح هو الحل لتأمين العودة المدرسية والجامعية

أكد المختص في علم الفيروسات ،د. شوقي لوصيف أهمية إقبال المواطنين على التلقيح في اطار الاستراتيجية الوقائية من فيروس كورونا المستجد للحدّ من استمرارية العدوى بين مختلف الشرائح العمرية ولتأمين عودة مدرسية وجامعية ، وبالتالي كسر حلقات العدوى مع الموجة الجديدة المنتظرة خلال سبتمبر المقبل ،وذلك في تصريح له اليوم السبت لوكالة تونس أفريقا للأنباء /وات/ .
وبيّن أهمية الإقبال على الأيام الوطنية للتلقيح المكثف ضدّ “كوفيد19” ،مؤكدا ضرورة تلقيح 50 في المائة من المواطنين والمواطنات الى غاية 15 اكتوبر المقبل ، موضحا أنه سيتم تلقيح الذين سنهم فوق 40 سنة والشريحة العمرية بين 15 -17 سنة
ولفت شوقي لوصيف الى ان وزارة الصحة وفرت ليوم غد الاحد نوعين من التلاقيح وهي “استرازينيكا” للشريحة العمرية أكثر من 40 سنة و”فايزر” بالنسبة إلى الشريحة العمرية 15-17 سنة “.
كما حث في هذا السياق،العمال والعاملات بالمصانع على الإقبال على التسجيل بمنصة “ايفاكس” والإقبال غدا على التلقيح لتجنب العدوى بفيروس كورونا المستجد خاصة أنّ الفضاءات في المصانع تكون مغلقة، ولتجنب ظهور بؤر جديدة لتنتشر في ما بعد بالاحياء وبين العائلات ، مذكرا بحملات التلقيح التي تم اطلاقها في الاوساط المهنية بالتنسيق بين المعامل وتفقدية طب الشغل والإدارة العامة بوزارة الصحة