أخبار كاذبة: ما لم يحصل هذا الأسبوع

جولة على أبرز الأخبار الزائفة المتداولة في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الحالي. كل الأخبار المذكورة أدناه غير حقيقية رغم انتشارها على نطاق واسع. وقد تحقق منها فريق “العربي الجديد”، مستعيناً بمنصتي “في ميزان فرانس برس” و”مسبار”.

الادعاء: فرنسا تعاقب المحجبات بالسجن

الحقيقة: آلاف المشاركات حصدها منشور يدّعي أن القوانين الفرنسيّة تعاقب النساء المحجّبات بالسجن، في ما اعتُبر قمعاً شبيهاً بما تمارسه حركة “طالبان”. لكن الادعاء غير صحيح، والقوانين الفرنسية لا تفرض بأي حال من الأحوال عقوبة السجن على المحجبات.

الادعاء: مسلحون في عكار شمالي لبنان

الحقيقة: نشر النائب اللبناني إدي معلوف صورةً تظهر عشرات المسلّحين مع بنادقهم الحربية، ونسبها إلى أهالي عكّار، شمالي البلاد، وعلق متذاكياً “بندقيات أمريكية حق كل وحدة منها آلاف الدولارات في منطقة تعاني من فقر وحرمان مزمنين”. لكن ادعاء معلوف كاذب، والصورة التي نشرها تظهر أفراداً من عشائر فلسطينية كانت تعدّ هدنة في ما بينها في يوليو/تموز. ويبدو أن معلوف حذف تغريدته.

الادعاء: عبد المنعم أبو الفتوح في صفوف “طالبان”

الحقيقة: تنتشر على بعض الصفحات والحسابات صورة قيل إنها تُظهر الطبيب والسياسي المصري عبد المنعم أبو الفتوح، حين كان مقاتلاً في صفوف “طالبان”. لكنّ الادعاء غير صحيح، والصورة تُظهره في رحلة إلى باكستان المجاورة ضمن بعثة طبيّة عام 1985.

الادعاء: الرئيس التونسي قرر عدم تمويل المسلسلات والبرامج لأنّ وزارة الصحة أولى

الحقيقة: تتداول مواقع إخبارية وصفحات وحسابات على “فيسبوك” منذ عام 2020، خبراً يدّعي أنّ الرئيس التونسي قيس سعيّد، قرر عدم تمويل المسلسلات والبرامج، لأنّ وزارة الصحة أولى بالتمويل. لكنّ هذا الخبر زائف، إذ لم يُصدر سعيّد قراراً مماثلاً.