القصرين : الوضع الوبائي لايزال خطيرا رغم تسجيل تقلص طفيف في الإصابات

أكد المدير الجهوي للصحة في القصرين ، عبد الغني الشعباني أن الوضع الوبائي الحالي بالجهة لا يزال خطيرا رغم تسجيل انخفاض طفيف في الإصابات والوفيات خلال الأسبوعين الماضيين ورغم تقلص عدد المرضى المقيمين بالمستشفى الجهوي وبعض المستشفيات علما بأن المصالح الصحية بالجهة رصدت خلال الأسبوعين الماضيين 95 حالة وفاة و2000 إصابة جراء وباء كورونا.

ووجّه الشعباني في تصريح إعلامي دعوته إلى كافة المواطنيين بالجهة إلى توخي الكثير من الحذر ومواصلة التقيد بكافة الإجراءات الوقائية من تباعد جسدي ولبس الكمامة واحترام قواعد حفظ الصحة إلى جانب الإقبال بكثافة على التلاقيح المضادة لفيروس كورونا للتوقي من مخاطر هذا الوباء الفتاك.
و بخصوص اليوم الثالث للتلقيح المكثف ضد وباء كورونا المزمع تنظيمه الأحد المقبل ، بيّن المسؤول الجهوي أن المصالح الصحية ضبطت بالتعاون مع المصالح التربوية جملة من الإجراءات لتشجيع الفئة المستهدفة من الحملة المتراوحة أعمارهم بين 15 و17 سنة وهم التلاميذ والمنقطعين عن الدراسة و الملتحقين بمراكز التكوين المهني ، عبر دعوة مديري المعاهد إلى المبادرة بتسجيل التلاميذ عبر منظومة ” ايفاكس ” وذلك بالتنسيق مع أوليائهم لتفادي الإشكاليات المطروحة المتعلقة بعدم امتلاك بعض الأولياء لهواتف أو حواسيب وانعدام التغطية بشبكة الأنترنت ، مبرزا في ذات السياق أن العدد الجملي للتلاميذ المعنيين بالتلاقيح المضادة لفيروس كورونا المتدرسين بالجهة يبلغ 13 ألفا و900 تلميذا وتلميذة .
ودعا بالمناسبة كافة المواطنين البالغين من العمر 40 سنة فما فوق المسجّلين في منظومة التلاقيح ” ايفاكس” إلى التوجه يوم الأحد 29 أوت الجاري بكثافة إلى مراكز التلاقيح الموزعة على مختلف معتمديات الجهة (13 مركزا ) لتلقي جرعاتهم باعتبارهم معنيين بالحملة ، مشيرا إلى أن نسبة التغطية بالتلاقيح المضادة لفيروس كورونا بالجهة للفئة العمرية البالغة من العمر 40 سنة فما فوق تبلغ 58 بالمائة قائلا بأنه رقم مقبول ولكنه غير كاف لحماية هذه الفئة من مخاطر الوباء وعبّر عن أمله في أن تتطور النسبة وتصل إلى 80 بالمائة .