المنستير: تلقيح 87 في المائة من العاملين بمؤسسات الطفولة العمومية والخاصة

بلغ عدد الإطارات الإدارية والتربوية والعمالية بمؤسسات الطفولة العمومية والخاصة الملقحين، 87 في المائة، و95 في المائة في المؤسسات العمومية، وهي نسبة مؤهلة للارتفاع خلال اليوم الوطني الثالث للتلقيح (يوم 29 أوت الجاري) وفق ما أفادت به المندوبة الجهوية لشؤون المرأة والأسرة وكبار السن منية الدغموري بوزويتة (وات).

وتوقعت المندوبة الجهوية أنّه يستكمل تلقيح كلّ الإطارات التربوية العاملين بمؤسسات الطفولة العمومية والخاصة قبل غرة سبتمبر المقبل، تاريخ انطلاق السنة التربوية 2021-2022، واكدت أنّ المندوبية، بصدد تكثيف المرافقة التربوية بكافة المؤسسات لتطبيق البروتوكول الصحي وضمان عودة آمنة، وذلك بدعم من السلط الجهوية والمحلية.

وأفادت أنّه في إطار توفير مستلزمات التوقي لفائدة أعوان مؤسسات الطفولة العمومية، فقد وفرت الولاية 800 كمامة، ووفرت اللّجنة الجهوية للتضامن 60 لترا من السائل الكحولي المعقم، في حين انطلقت المؤسسات الخاصة في أشغال الصيانة وحملات النظافة.

وبدأت الاستعدادات للسنة التربوية 2021-2022 بمؤسسات الطفولة بولاية المنستير بمشاركة البلديات والمجتمع المدني والأطفال البرلمانيين الذين هم بصدد القيام بعمل هامّ لتحسيس الأطفال واليافعين والشباب للقيام بأعمال تزويق لمؤسسات الطفولة العمومية بالجهة.

وتعدّ ولاية المنستير 27 مؤسسة طفولة (عمومية) سجلت خلال السنة التربوية الماضية انخراط مجموع 23 ألفا و863 طفلا وطفلة، تولى تأطيرهم 112 من الإطارات التربوية، وبلغ عدد المنتفعين بخدمات 637 مؤسسة طفولة خاصة بولاية المنستير 9 آلاف و615 مؤسسة وعدد الإطارات التربوية 1912 إطارا تربويا، حسب ذات المصدر.