غيابان بارزان عن منتخب تونس في تصفيات المونديال

قررت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز، عدم السماح لـ60 لاعباً من قارتي أميركا وأفريقيا، بالانضمام إلى منتخباتهم في الفترة القادمة، وذلك بسبب أزمة فيروس كورونا التي أثرت على سفر نجوم البريميرليغ إلى بلدانهم.

وكشفت تقارير إعلامية محلية، الأربعاء، أن هذا القرار يشمل اللاعبين الذين ينتمون إلى 26 دولة تضعها إنكلترا على القائمة الحمراء، وتفرض على المسافرين الوافدين منها الدخول في حجر صحي لمدة 10 أيام عند عودتهم إلى الأراضي البريطانية.

وستتضرر عديد المنتخبات الأفريقية، ومن بينها تونس، من هذه الخطوة المفاجئة، خلال الجولتين الأولى والثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم “فيفا قطر 2022″، التي ستقام بين 2 و10 سبتمبر/أيلول المقبل.

ويوجد في قائمة منتخب تونس لمباراتي غينيا الاستوائية وزامبيا، لاعبان اثنان من الدوري الإنكليزي، هما موهبة مانشستر يونايتد الإنكليزي حنبعل المجبري ومدافع أرسنال عمر الرقيق، ما سيضع الجهاز الفني لـ”نسور قرطاج” أمام حتمية البحث عن بديلين لهما.

 

ورغم أن المجبري والرقيق لا يلعبان في منافسات الدوري الممتاز مع الفريق الأول، فإن قرار الإنكليز جاء لتجنّب فقدان الأندية جهود نجومها عند فترة الحجر الصحي الإجباري، بينما ستكون المسابقة في ذلك الوقت مستمرة بشكل طبيعي.