عدد المسجلين بمنظومة “ايفاكس” من المدعوين الى اليوم المفتوح الثالث سيكون في حدود 400 الف شخص

 

تشير التقديرات إلى أن عدد المسجلين بمنظومة “ايفاكس” من المدعوين الى تلقي التلقيح ضد كورونا في اليوم المفتوح الثالث للتلقيح المكثف الأحد المقبل، سيكون في حدود 400 الف شخص من المنتمين إلى الفئتين العمريتين 40 عاما فما فوق ومن 15 الى 17 سنة، حسب ما صرح به رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح، هاشمي الوزير.

وذكر الوزير في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء، أن وزارة الصحة تطمح إلى زيادة النسبة العامة للتلقيح ضد كورونا في صفوف الفئة العمرية 40 سنة فأكثر لتصل إلى ما بين 70 و80 بالمائة، معتبرا أن مستوى الإقبال على التطعيم لدى هذه الفئة مازال “غير كاف”.

ولفت إلى أن تخصيص يوم مفتوح ثان لتلقيح الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 40 سنة أو أكثر بعد اليوم المفتوح الأول في 8 أوت الجاري، يهدف إلى حمايتهم من أي تعكرات صحية قد تنجم عن الإصابة بكورونا.

وقد تقرر استعمال لقاح “أسترازينيكا” البريطاني لتطعيم الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 40 سنة فما فوق خلال اليوم المفتوح الثالث للتلقيح المكثف، في حين سيتلقى الأطفال الذين تتراوح سنهم من 15 الى 17 سنة لقاح “فايزر” الأمريكي.

وأكد رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح توفر الكميات اللازمة من التلاقيح في المراكز المخصصة يوم الأحد المقبل للتلقيح والتي يناهز عددها 400 مركز موزعة على كافة ولايات الجمهورية

وكشف في سياق آخر أن المخزون المتوفر بالصيدلية المركزية يقدر حاليا ب 2 مليون و300 ألف جرعة، معلنا أن تونس ستحصل بحلول شهر سبتمبر القادم على كمية جديدة من اللقاحت المضادة لكورونا تناهز 2 مليون جرعة.

وبين أن هذه الكمية تتوزع بين 1 مليون و50 الف جرعة من لقاح “فايزر” و620 الف جرعة من “استرازينيكا”، وحوالي 160 الف جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون”.

ومن المبرمج أن تصل إلى تونس خلال الفترة الممتدة من أكتوبر حتى نهاية شهر ديسمبر القادم 4 ملايين جرعة من لقاح “فايزر” و325 الف جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون”، في اطار الاقتناءات المباشرة، وفق ما أكده هاشمي الوزير.