إحباط عمليات هجرة غير شرعية واجتياز للحدود خلسة

أحبطت وحدة بحرية تابعة لجيش البحر، فجر اليوم الثلاثاء، عملية هجرة غير شرعية لـ 34 شخصا من جنسيات إفريقية مختلفة تتراوح أعمارهم بين 17 و40 سنة (17 من الكوت ديفوار و03 من مالي و04 من غينيا و10 من السينغال) من بينهم 20 امرأة و4 أطفال، كانوا على متن قارب بالموقع جنوب شرق الشابّة على بعد 24 كلم، وأبحروا من سواحل العوابد بصفاقس ليلة البارحة.

كما تمكنت وحدة بحرية ثانية من إحباط عملية هجرة غير شرعية لـ 23 شخصا أغلبهم من الكوت ديفوار، تتراوح أعمارهم بين 17 و20 سنة، ومن بينهم 10 نساء و3 أطفال، شرق الشابّة على بعد 50 كلم. وقد أبحروا من سواحل صفاقس منذ خمسة أيام، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وقد تم التوجه بالمجموعتين إلى القاعدة البحرية الرئيسية بصفاقس وميناء المنستير لتسليمهما إلى وحدات الحرس الوطني لاستكمال الإجراءات القانونية في شأنهما.

وأفادت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ ثان لها، أن الوحدات العسكرية العاملة بقطاع “رمادة” تمكنت فجر أمس الاثنين، بجهة “المرتبة” من إيقاف 25 شخصا من جنسية سورية، من بينهم امرأة، وإيقاف 27 سوريا آخرين ليلة البارحة من بينهم 4 نساء و11 طفلا، كانوا يتنقلون داخل المنطقة الحدودية العازلة بنيّة اجتياز الحدود خلسة باتجاه التراب الوطني.

وقد تم تسليمهم إلى وحدات الحرس الحدودي بالمنطقة لاتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم.