تجديد تعيين محمد فريد صالح رئيساً للبورصة المصرية لـ4 سنوات إضافية

قال مجلس الوزراء المصري، اليوم الأحد، في بيان، إنه تم تجديد تعيين محمد فريد صالح رئيسا لبورصة مصر لمدة أربع سنوات.

وكان صالح شغل منصب رئيس البورصة في الفترة الأولى من 2017 وحتى الخميس الماضي، وعمل من قبل نائبا لرئيس البورصة خلال الفترة من 11 يوليو/تموز 2010 وحتى أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وقد عمل صالح على تدشين أول مؤشر محدد الأوزان في السوق المصرية، وساهم في وضع خطة تفصيلية لإنشاء سوق للمشتقات المالية.

كما عمل لمدة ثلاث سنوات، بدءا من يوليو 2013، مستشارا خارجيا لأنشطة رأس المال والمخاطر والتأجير التمويلي في البنك الدولي بمصر.

وأدرج مؤشر مورنينغ ستار، في ديسمبر/كانون الأول 2020، البورصة المصرية كصاحبة ثالث أسوأ أداء على مستوى العالم من ناحية إمكانية الاستثمار فيها، بعد البرازيل وكولومبيا.

كما تنافست مصر مع كل من بلغاريا وكوستاريكا وموريشيوس وجامايكا، على لقب أسوأ بورصة على مستوى العالم، إذ انخفض مؤشر البورصة الرئيسي بنسبة 23.1% منذ بداية عام 2020 حتى ديسمبر.

ووفقا للمؤشر، فإن ذلك يعود لخروج الأجانب من السوق في بداية تفشي الوباء، وظلوا خارج السوق إلى نهاية العام تقريبا. 

وتدخّل البنك المركزي المصري حينها بإطلاق برنامج لشراء الأسهم زاد من الإقبال المحلي على التداول في السوق، وسط الأجواء القاتمة في ذلك الوقت.

وأدت تداعيات تفشي فيروس كورونا إلى وقف خطط الاكتتابات العامة في البورصة، إذ تقرر تأجيل طروحات مهمة، مثل بنك القاهرة، وقرار الحكومة بتجميد برنامج الطروحات العامة إلى إشعار آخر.

كما أعلنت شركات كبرى، مثل “القلعة”، تأجيل طرح نسبة من شركتها التابعة “طاقة عربية”، والذي كان مقررا في الربع الثاني من 2020.