نجم الموتوجي بي السابق يعود في سن 35 عاماً… ما القصة؟

يستعد الإسباني داني بيدروسا، نجم سباقات الموتو جي بي السابق، للعودة إلى المنافسات الرسمية، إذ تأكدت مشاركته في جائزة ستيريا في النمسا، وذلك بعد سنوات من الابتعاد عن السباقات، إثر مسيرة بطولية، حيث كان من أفضل الدراجين.

وفي سن 35عاماً، سينال الدراج الإسباني فرصة الحضور، بعد أن خاض آخر سباق في رصيده في سنة 2018، وشهد المرحلة الذهبية للإيطالي فالنتينو روسي وكذلك مواطنه خورخي لورنزو، وكان منافساً قوياً لهذا الثنائي، رغم أنّه لم يعرف النجاح الذي عرفه روسي أو لورنزو.

وسيشارك بيدروسا في السباق الذي سيُقام بداية الأسبوع المقبل، من أجل تجربة الدراجة الجديدة لفريق KTM، فمنذ اعتزاله يعمل بيدروسا ضمن فريق تطوير هذه الدراجة، بهدف المساعدة على تدارك النقائص ولتكون أكثر تنافسية في بطولة العالم.

وقد تمتع بيدروسا بدعوة خاصة للمشاركة في هذه السباق، وطبعاً فإن نتائجه لن يتم اعتمادها، باعتبار أنّه لن يشارك في بقية السباقات الأخرى.

وأعرب الإسباني، في تصريحات لموقع “موتوجي بي”، عن سعادته بالمشاركة من جديد بعد سنوات ابتعد خلالها عن أهم سباقات الدراجات في العالم.

وامتدت مسيرة بيدروسا مع عالم الموتوجي بي 13 موسماً، حقق خلالها 13 انتصاراً، وصعد على منصة التتويج في 112 مناسبة، كما كان في 11 موسما ضمن الخماسي الأول لبطولة العالم.