ارتفاع صادرات منتوجات الصيد البحري إلى 1ر11 ألف طن، مع موفى ماي 2021

ارتفع حجم صادرات منتوجات الصيد البحري، إلى موفى شهر ماي2021 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020، بنسبة 8ر38 بالمائة ليبلغ 1ر11 ألف طن ، مقابل 8 آلاف طن، فيما زادت قيمتها بنسبة 4ر17 بالمائة لتصل الى 2ر224 مليون دينار مقابل 191 مليون دينار، في نفس الفترة، وفق نشرية “اليقظة” الصادرة عن المرصد الوطني للفلاحة.

ويعود الارتفاع في الكمية، بالأساس، إلى تضاعف صادرات السلطعون، التي مرّت من 1ر796 طن سنة 2020 إلى حوالي 8ر2090 طن سنة 2021، صاحبها ارتفاع في القيمة من 6ر8 مليون دينار سنة 2020 إلى 6ر19 مليون دينار سنة 2021.

كما زادت صادرات سمك “الورقة” بـ900 طن من حيث الكمية وبـ9ر8 مليون دينار من حيث القيمة في نفس الفترة من سنة 2020.

وعرفت صادرات التن الطازج، وفق المرصد الوطني للفلاحة، زيادة قدرها 488 طن على مستوى الكمية وارتفاعا بـ8ر32 مليون دينار على مستوى القيمة. وسجلت، كذلك، صادرات “القمبري” تطور بـ4ر536 طن من حيث الكمية وبقيمة بـ8ر21 مليون دينار من حيث القيمة.

وتم تسجيل تطور سلبي في معدل الأسعار عند التصدير في ماي 2021 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020، من 9ر23 دينار للكلغ إلى 1ر20 للكلغ، أي بنسية تراجع قدرت ب 7ر15 بالمائة، ويعزى هذا التراجع بالأساس في الأسعار إلى أسعار الأسماك والقشريات.

وبلغت قيمة واردات منتوجات الصيد البحري خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2021، حوالي 4ر24 ألف طن بقيمة 5ر121 مليون دينار، مقابل 19 ألف طن بقيمة 5ر89 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2020، ليتم تسجيل زيادة قدرها 4ر28 بالمائة من حيث الكمية وارتفاعا ب 36 بالمائة من حيث القيمة.

وفسرت نشرية “اليقظة” هذا الارتفاع، خاصة، بازدياد حجم واردات التن المجمد الموجه للتصنيع بـ 4432 طن، ولتسجل معدلات الأسعار على مستوى التوريد ارتفاعا طفيفا مقارنة بسنة 2020 (3ر0 د/ كلغ) لتصل إلى 5 /كلغ.

وحقق ميزان التجارة الخارجية لمنتوجات الصيد البحري إلى موفى شهر ماي 2021 فارقا إيجابيا بلغ 7ر102 مليون دينار، مقابل 5ر101 مليون دينار، خلال نفس الفترة من السنة المنقضية، مسجلا بذلك شبه استقرار، وفق ذات المصدر.