تطبيل وسخرية بعد رفع السيسي شعار #بلاش_هري في قضية سد النهضة

تصدر وسم “#بلاش_هري” قائمة الأكثر تداولاً على موقع “تويتر” في مصر، عقب كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في أثناء حفل مرور عام على إطلاق مبادرة “حياة كريمة” لتطوير الريف المصري الذي أقيم في “استاد القاهرة الدولي” أمس الخميس، بحضور الآلاف من أعضاء الأحزاب الموالية للنظام الحاكم والمسؤولين والوزراء والنواب والفنانين والرياضيين.

دعا السيسي في كلمته إلى التوصل لحل سلمي لأزمة سد النهضة، بعد تصاعد الخلاف مع الجانب الإثيوبي الماضي مع الملء الثاني للسد، من دون أن يلقي بالاً للجانبين المصري والسوداني.

وحاول السيسي طمأنة الحضور الذين طالبوه أكثر من مرة أثناء الكلمة بإعلان الحرب على إثيوبيا، مؤكداً أن “المساس بأمن مصر القومي خط أحمر لا يمكن اجتيازه شاء من شاء وأبى من أبى”، واصفاً قلق المصريين بالمشروع، لكنه طلب تناول الموضوع في الإعلام والبرلمان من دون انفعال. وقال للمصريين ساخراً “بلاش هري”، وهي عبارة عامية اعتراضية على الكلام غير المفيد.

وعقب الكلمة سيطر وسم “#بلاش_هري” على منشورات مواقع التواصل الاجتماعي، بين تطبيل الكتائب والمؤيدين لكلمة السيسي، وهجوم المعارضين لاستخفافه بقضية مصيرية مثل نهر النيل.

وعلّق الحقوقي بهي الدين حسين: “‏يتصور أن المصريين شعب معتوه! يتحدث عن مصر القوية، بينما اتضح في مجلس الأمن انفضاض العالم عنها وعن الديمقراطية بعد تحويل مصر لمجزر آلي تنهمر فيه أحكام الإعدام بالجملة، ويتهم فيه أفضل السياسيين بالإرهاب، بينما الإرهابيون يمرحون في سيناء. أي حداثة يتكلم عنها وهو يطارد كل أكاديمي؟!”. 

وغرّد الحقوقي هيثم أبو خليل، تعليقاً على فيديو السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد “طيب ده نسميه إيه حضرتك؟ سياسة؟ هري؟ فول بالطحينة؟ #سد_النهضة #بلاش_هري”.

وقال الكاتب عمار علي حسن: ‏”تنمية الريف الحقيقية هي بعودة القرية المنتجة، وبأسلوب عصري، ثم مساعدة الرابحين من عرقهم، على تحسين أحوال معيشتهم. غير ذلك لا يكون في الغالب إلا زينة، سرعان ما تأكلها عوامل التعرية”.

وكانت لقطة امتلاء “استاد القاهرة الدولي” بمؤيدي الرئيس المصري هي الأكثر تداولاً بين المغردين الذين قارنوها برفض الجهات الأمنية حضور الجماهير مباريات كرة القدم، وكان آخرها مباراة “النادي الأهلي” المصري و”الترجي الرياضي التونسي” ضمن بطولة “كأس الكونفيدرالية الأفريقية”.

فكتب طلعت الديب: ‏”إيه ده ما في جماهير بتروح الإستاد أهو، 100 ألف من الجماهير في مؤتمر حياة كريمة، ولا في خوف من كورونا ولا غيره، وفيه موافقات أمنية. طبعا علشان الريس عاوز كده، لكن 20 ولا حتى 5 آلاف متفرج للأهلي في بطولة قارية طبعا لا، علشان الكورونا ورفض أمني علشان ممكن تتسلل المخربين بين الجماهير”.