جرحى بانفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي شرقي بغداد

أفادت مصادر أمنية عراقية، اليوم الأربعاء، بسقوط عدد من الجرحى بتفجير في سوق شعبي داخل مدينة الصدر، شرقي العاصمة بغداد.

ونقلت وكالات أنباء عراقية محلية عن مصادر أمنية قولها إنّ “عبوة ناسفة انفجرت، مساء اليوم، في سوق محلي في مدينة الصدر، الضاحية الشرقية للعاصمة العراقية بغداد، ما أسفر عن إصابة نحو 7 أشخاص بجروح مختلفة”، موضحة أنّ “الحصيلة أولية وقابلة للزيادة”.

وقال ضابط في شرطة قاطع الرصافة من بغداد، فضّل عدم الكشف عن هويته، لـ”العربي الجديد”، إنّ “العبوة كانت مزروعة داخل سوق المحابس الشعبي في مدينة الصدر”، مبيّناً أنّ “قوات أمنية هرعت إلى موقع التفجير، وقامت على الفور بتطويق المنطقة ومنع الاقتراب منها، فيما بدأت عمليات تفتيش خوفاً من وجود عبوات أخرى داخل السوق، الذي تم إخلاؤه من المواطنين”.

ويعد التفجير مؤشراً إلى تراجع الملف الأمني في العاصمة بغداد، إذ تسعى القوات الأمنية من خلال تنفيذ عدة خطط، إلى منع عودة التفجيرات بالعبوات الناسفة، والتي تعد التهديد الأمني الأخطر في البلاد.

يشار إلى أنّ القوات الأمنية العراقية تعمل على تحديث خططها الأمنية بشكل متسارع لضبط أمن العاصمة، ولا سيما مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات البرلمانية، المقرر إجراؤها في 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وسط توقعات بتصعيد بأعمال العنف، ومحاولات لخلط الأوراق من قبل بعض الأطراف.