الحوثيون يتبنّون هجوماً على السعودية بـ10 صواريخ وطائرات مسيّرة

أعلنت جماعة الحوثيين، في وقت متأخر من مساء الأحد، تنفيذ عملية عسكرية واسعة على الأراضي السعودية، بالتزامن مع تصعيد غير مسبوق ومعارك كسر عظم مع الجيش اليمني في مأرب، شرقي البلاد.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، في بيان على تويتر، إن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير نفذا عملية مشتركة على مواقع عسكرية وصفها بالحساسة، في مناطق نجران وأبها وخميس مشيط داخل الأراضي السعودية.

وأشار المسؤول العسكري الحوثي إلى أن العملية، التي تمت بـ5 صواريخ باليستية وخمس طائرات مسيرة، استهدفت معسكر الحرس الوطني في نجران، ومواقع عسكرية في مطار أبها الدولي، وقاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط. 

وذكر سريع أن العملية تم تنفيذها خلال الـ24 ساعة الماضية، لكن التحالف السعودي الإماراتي كان قد أعلن، مساء الأحد أيضا، عن اعتراض صاروخين باليستيين في منطقة خميس مشيط.

وذكر التحالف، في بيان نقلته وكالة “واس” السعودية، أن محاولات المليشيات العدائية لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين “تم صدها وتدميرها”.  

وكان التحالف قد ذكر في بيانات سابقة، عصر الأحد ومنتصف ليل السبت، عن اعتراض 5 طائرات مسيرة بدون طيار أطلقها الحوثيون على مناطق متفرقة جنوبي السعودية.  

ويقول الحوثيون إن الهجمات الجوية تأتي رداً على الضربات الجوية لمقاتلات التحالف التي تستهدف مواقعهم في مديريتي صرواح ومدغل غربي مأرب، والتي كان آخرها مساء الأحد بـ22 غارة جوية.