القوات التركية تقصف محاور منبج.. ومدفعية النظام تستهدف ريف إدلب

قصفت القوات التركية صباح اليوم وليلة أمس، بالمدفعية، محاور منبج في ريف حلب الشرقي، في حين قصفت مدفعية النظام السوري عدة مواقع بريف إدلب وريف حماة وريف اللاذقية، فيما حلّقت طائرات استطلاع روسية في أجواء المنطقة.

قصفت القوات التركية صباح اليوم وليلة أمس بالمدفعية، محاور منبج بريف حلب الشرقي، واستهدفت قوات “قسد” في قرية البويهج وأطراف قرية العريمة، فيما قصفت “قسد” محيط القاعدة التركية في منطقة شويحة بريف حلب الشمالي، من دون أنباء عن وقوع إصابات. ودارت اشتباكات على أطراف قرية غويران شرق قباسين بين قوات “قسد” و”الجيش الوطني السوري”، تزامناً مع قصف من القواعد التركية لمواقع “قسد” في المنطقة.

وقصفت مدفعية النظام السوري صباح وفجر اليوم قرية فليفل بريف إدلب الجنوبي، والعنكاوي ومحيط الزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ومحور كبانة بريف اللاذقية، فيما حلّقت طائرات استطلاع روسية في أجواء المنطقة.

من جهة  أخرى، قُتل عدد من عناصر “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) في هجمات متفرقة شرقيّ سورية، يُرجَّح وقوف خلايا لتنظيم “داعش” خلفها، فيما تبنى التنظيم المسؤولية عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام في البادية السورية.

وذكر الناشط أبو عمر البوكمالي لـ”العربي الجديد”، أن عنصرين من “قسد” توفيا اليوم السبت، متأثرين بجروح أصيبا بها أمس الجمعة خلال كمين لخلايا تنظيم “داعش” استهدف سيارة تقل مجموعة من عناصر “قسد” في بلدة جزرة الميلاج بريف دير الزور الغربي، ما يرفع عدد قتلى الهجوم إلى 5، إضافة إلى إصابة 4 آخرين.