سليانة: الوضع الوبائي مازال خطيرا وتم رفع 15 عينة للتقطيع الجيني من بينهم رضيع تحسبا لظهور سلالة جديدة

أكد مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بسليانة حسن المناعي، اليوم الخميس، أن الوضع الوبائي بالجهة “مازال خطيرا” داعيا كافة المواطنين إلى تطبيق الحجر الصحي الشامل

وبين في تصريح ل(وات) أن كافة مهنيي الصحة من إطارات طبية وشبه طبية يواصلون مجهوداتهم لمقاومة إنتشار الفيروس حيث تم التكثيف في رفع العينات للأشخاص الحاملين للأعراض، لافتا إلى أنه تم منذ صباح اليوم الخميس رفع 15 عينة للتقطيع الجيني من بينهم رضيع يبلغ من العمر شهرين تحسبا لظهور سلالة جديدة

وأشار إلى أنه تم أمس الإربعاء تسجيل 97 إصابة إيجابية من جملة 166 تحليلا، اي بنسبة 58،43 بالمائة ولم يتم تسجيل أية حالة وفاة، موضحا أن نسبة الحالات الإيجابية “إنخفضت بنسبة ضئيلة جدا”، وأضاف أن نسبة طاقة الإستيعاب بالمستشفى الجهوي بسليانة بلغت 100 بالمائة و60 بالمائة بالمستشفيات المحلية

وأشار المناعي إلى أنه تم أمس الإربعاء تدعيم المستشفيات المحلية ب8 قوارير أوكسيجين، وسيتم تدعيم قسم الكوفيد ب14 وحدة أوكسيجين، فضلا عن تجهيز قسم الطب العام بوحدات أوكسيجين ليرتفع بذلك العدد الجملي للآسرة المجهزة بالأوكسيجين بالمستشفى الجهوي بسليانة من 34 إلى 80 سريرا في الأيام القادمة، وذلك تحسبا لإرتفاع عدد المقيمين بالمستشفيات

وذكر أنه سيتم بالتنسيق مع وزير الصحة إحداث مستشفى ميداني بطاقة إستيعاب 80 سرير أوكسيجين و4 آسرة إنعاش، وبين انه يقع التدقيق حاليا في إختيار المكان المناسب

وبين ان الفئة العمرية (بين 30 و50 سنة) تحتل أعلى نسبة من الحالات الإيجابية بنسبة 40 بالمائة تليها الفئة العمرية بين 30 و39 سنة و40 و49 سنة بنسبة 20 بالمائة ثم المسنين (أكثر من 70 سنة) بنسبة 10 بالمائة و7 بالمائة لدى الأطفال والمراهقين ممن تتراوح أعمارهم بين 10 و19 سنة

من جهة أخرى، شهدت سليانة المدينة اليوم خرقا واضحا للحجر الصحي الشامل حيث فتحت محلات بيع الملابس الجاهزة للعموم و تجمهر عدد من المواطنين أمام البنوك وباعة الخضر، فيما لا تزال المطاعم والمقاهي مغلقة مما دفع الوحدات الأمنية إلى القيام بحملات واسعة لفرض تطبيق مقتضيات الحجر الصحي، وفق ماعاينته صحفية (وات) بالجهة

يذكر أن عدد الإصابات بلغ منذ بداية الجائحة 7726 حالة مؤكدة و260 حالة وفاة