موهبة إنكلترا يُشعل مواقع التواصل بسبب قميصه في "يورو 2020"

فضل مدرب المنتخب الإنكليزي لكرة القدم، غاريث ساوثغيت، الاعتماد على موهبة أرسنال بوكايو ساكا أساسياً في لقاء الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة في “يورو 2020″، وذلك للمرة الأولى في المسابقة القارية.

وكان الاعتماد على ساكا على حساب نجم مانشستر سيتي، فيل فودين، الذي لعب أساسياً في أول مباراتين ولكن المصاعب الهجومية التي وجدها منتخب الأسود الثلاثة فرضت تعديلات في الهجوم حتى يحسّن المنتخب مردوده.

وبرز ساكا خلال الشوط الأول بخطورته، فقد كان وراء عملية الهدف الذي سجله رحيم سترلينغ، كما تحرك دون هوادة مربكاً دفاعات التشيك ليؤكد حسن اختيار المدرب لهذه المباراة.

ولم يبرز ساكا فنياً فقط، بل كان بطل مشهدٍ أثار الاستغراب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نزع قميصه بعد الهدف الأول، دون أن يكون هناك مبرر لهذا التصرف، فقد تعودنا على مشاهدة الهداف ينزع قميصه في كل مناسبة للتعبير عن فرحته.

والأغرب في هذا المشهد أن الحكم البرتغالي أرثور دياز، لم ينذر ساكا رغم أن القوانين واضحة بهذا الخصوص. وقالت صحيفة إكسبريس الإنكليزية، أن ساكا تحادث مع الحكم بعد الهدف ويبدو أنّه طلب منه عدم إنذاره، ليبقى الغموض قائماً بخصوص سبب نزع القميص وكذلك عدم معاقبته.