راشد الغنوشي “يرحب بعقد لقاء مع رئيس الجمهورية بحثا عن توافقات”

عبّر راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب، خلال استقباله صباح اليوم الثلاثاء للقيادي السابق بحركة النهضة لطفي زيتون ، “عن ترحيبه بعقد لقاء مع رئيس الجمهورية، قيس سعيد”.

وجاء في بلاغ على الصفحة الرسمية لراشد الغنوشي على شبكة فايسبوك إن هذا اللقاء جاء بطلب من لطفي زيتون ودار” حول اقتراحه لقاء بين رئيس البرلمان وبين رئيس الدولة ،للتداول حول أوضاع البلاد الصعبة”.

واضاف البلاغ ان الغنوشي “رحّب بترتيب اللقاء المقترح حرصا منه “على الوفاء لقناعته الثابتة انه لا سبيل لحل مشكلات البلاد إلا من طريق الحوار بحثا عن توافقات”.

وكان رئيس الجهورية اجرى امس لقاء بقصر قرطاج، بالقيادي السابق بحركة النهضة لطفي زيتون تباحث خلاله حول الأوضاع العامة في البلاد، وإثارة بعض القضايا السياسية والاجتماعية والقانونية .وانتقد سعيد خلال اللقاء مسألة الحديث عن “رغبته في العودة إلى النظام الرئاسي”، مبينا ان المحادثة كانت مناسبة “لرفع بعض الإلتباسات، ومنها خاصة أن رئيس الدولة لا يوزّع صكوك الوطنية ولا ينزعها عن أحد، بل أشار في مختلف محادثاته إلى أنه حتى يكون الحوار وطنيا يجب أن يشارك فيه ممثلون عن الشباب من كلّ أنحاء الوطن”.

وتشهد تونس منذ اشهر ازمة سياسية على خلفية تحوير وزاري قام به رئيس الحكومة هشام المشيشي في جانفي 2021 ورفض رئيس الدولة لهذا التحوير اضافة الى عدم ختمه لتنقيح مشروع قانون المحكمة الدستورية اثر مصادقة البرلمان عليه .

ووفق موقع رئاسة الجمهورية تعود آخر لقاءات رئيس الدولة برئيس البرلمان الى يوم 25 جانفي الماضي بمناسبة انعقاد اجتماع لمجلس الأمن القومي الى جانب حضور راشد الغنوشي يوم 9 افريل الماضي في موكب إحياء رئيس الجمهورية للذكرى الثالثة والثمانين لعيد الشهداء وكان الغنوشي قد أجرى يوم 13 ماي الماضي إتصالا هاتفيا مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد وتبادل التهاني معه بمناسبة عيد الفطر كما تمّ التطرّق خلال المحادثة إلى الوضع العام بالبلاد.
عزيز