نجم سويسرا يثير الجدل…هل تتكرر عقوبة أرناتوفيتش من جديد؟

أثار هاريس سيفيروفيتش، لاعب منتخب سويسرا، الجدل في بطولة يورو 2020، بعد احتفاله بالهدف الذي هز به شباك تركيا، في ثالث مواجهات الفريقين بالبطولة القارية.

ومنح لاعب بنفيكا البرتغالي، التقدم مبكرا لسويسرا، بعد مرور 6 دقائق فقط، بتسديدة متقنة من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يذهب تجاه كاميرات النقل ويحتفل من خلال تلفظ بعض الكلمات، حاول زميله غرانيت شاكا منعه من إكمالها، في لقطة مشابهة لما حصل مع ماركو أرناتوفيتش لاعب منتخب النمسا، خلال احتفاله بعد التسجل في لقاء مقدونيا الشمالية، وما ترتب عليه من عقوبة من قبل اليويفا، من خلال الإيقاف للقاء واحد.

ويبدو أن لقطة سيفيروفيتش، الذي ولد في سويسرا، ولكنه ينحدر من أصول بوسنية، وشارك للمرة الأولى مع منتخبه الحالي في 2013، لن تمر مرور الكرام، رغم أن سبب منع تشاكا لزميله من خلال وضع يده على فمه، غير معروف حتى الآن.

وربما سيكون سيفيروفيتش، الذي بات ثالث لاعب سويسري يسجل في اليورو وكأس العالم، بعد شيردان شاكيري وأدمير محمدي، عرضة للإيقاف، حال تم التأكد من وجود شبهة عنصرية تلفظ بها بعد التسجيل.