قمة البرتغال وألمانيا… أرقام مميزة ورونالدو يلتحق بكلوزه

ألحق المنتخب الألماني هزيمة قاسية بالمنتخب البرتغالي بطل أوروبا 2016، في الجولة الثانية من المجموعة السادسة من منافسات يورو 2020، بنتيجة 4ـ2، بعد أن كان المنتخب البرتغالي قد تقدّم في النتيجة منذ الدقيقة 15 بفضل نجمه كريستيانو رونالدو.

وشهدت المباراة حادثةً طريفةً، بعد أن سجل روبن دياز ورفاييل غيريرو هدفين بالخطأ في مرمى الحارس روي باتريسيو، مكّنا المنتخب الألماني من قلب تأخره في نهاية شوط المباراة الأول 2ـ1. وضاعت مجهودات رونالدو الذي منح البرتغال هدف التقدم.

وفي الشوط الثاني أضاف كاي هافيترز وروبن غوسينس هدفين لألمانيا وسجل دييغو جوتا هدفاً للبرتغال، لتنتهي المباراة بنتيجة مهمة لألمانيا التي تداركت خسارتها ضد فرنسا في الجولة الأولى، في وقت انقادت فيه البرتغال إلى الخسارة الأولى بعد الانتصار على المجر.

وتأكدت الميزة السلبية في هذه البطولة التي عرفت تسجيل أهداف كثيرة بالنيران الصديقة، كانت بدايتها بالهدف الافتتاحي لمنتخب إيطاليا ضد تركيا، بعد أن ساعده ديميرال لأخذ الفارق سريعاً، ثم تواصلت الأهداف العكسية.

وتؤكد أرقام موقع سكاوكا أن يورو 2020 عرف تسجيل 5 أهداف بالنيران الصديقة، أكثر من الأهداف التي سجلت في دورتي 2008 و2018 مجتمعتين، حيث تم تسجيل 4 أهداف في الدورتين السابقتين.

كما نجح المنتخب الألماني في الانتصار للمرة الثالثة توالياً في نهائيات يورو، بعد 2008 و2012، والطريف أن كل هزائم البرتغال كانت ضد “المانشافت” دون اعتبار المباريات التي خسرها بركلات الترجيح.

 

كما كشف أرقام موقع أوبتا أن رونالدو بفضل هدفه في مرمى ألمانيا رفع رصيده إلى 19 هدفاً في منافسات اليورو (12 هدفاً) وكأس العالم (7 أهداف) ملتحقاً بالألماني ميروسلاف كلوزه في المركز الأول.

ونجح رونالدو في تسجيل هدف البرتغال الأول، ثم كان وراء أسيست الهدف الثاني، رافعاً رصيده إلى 6 تمريراتٍ حاسمة في النهائيات، ومشتركاً مع التشيكي كارل بوبرسكي في المركز الأول لصناعة الأهداف.

وأنهى رونالدو صيامه ضد المنتخب الألماني، فقد فشل في التسجيل في مرماه طوال السنوات الماضية، ليضع حدّاً لهذا الفشل، ولكنّه لم يقدر على قيادة منتخب بلاده إلى الانتصار الذي يعني التأهل.